جولة داخل كهف الديدان المضيئة بنيوزلندا

جولة داخل كهف الديدان المضيئة بنيوزلندا

سياحة وسفر
نُشر يوم الخميس, 12 يناير/كانون الثاني 2017; 07:31 (GMT +0400). آخر تحديث الأربعاء, 25 يناير/كانون الثاني 2017; 08:56 (GMT +0400).
1:24

على عمق 150 قدماً تحت الأرض، في كهوف تعود إلى 30 مليون عاماً، مشهد لا ينسى يتلألأ في الظلام.

على عمق 150 قدماً تحت الأرض، في كهوف تعود إلى 30 مليون عاماً، مشهد لا ينسى يتلألأ في الظلام.

كهوف وايتومو للديدان المضيئة في نيوزلندا، موطن لحوالي 30 ألف دودة مضيئة مستوطنة من نوع Arachnocampa luminosa.

تقضي يومها بغزل أعشاش حريرية من السقف، ومن ثم بخفض الخيوط لاصطياد ضحاياها بشكل يشبه العنكبوت.

هذه الخيوط المتلألئة التي تشبه الخرز تفتن الأنظار.

تستخدم الديدان المضيئة الضوء لجذب فريستها، ولإحراق البقايا.

ينشأ الوميض نتيجة مزيج من المواد الكيميائية التي تفرزها الديدان، والأوكسيجين الموجود في الهواء.

هذه الكهوف مثالية للديدان، لأنها تحتاج إلى مكان مظلم ورطب، حيث يمكن رؤية أضوائها.

كهوف وايتومو التي تعتبر موطنها، أخذت اسمها من كلمات الماوري: Wai، وتعني المياه، وtomo، التي تعني الحفرة أو الرمح.

ورغم أنها تعيش عميقاً تحت الأرض، فإن الرحلة لرؤيتها لا يمكن أن تكون مخيبة.