بريطانيا تسلم آخر معاقلها في أفغانستان بعد أن خسرت 453 جنديا خلال وجودها

العالم
آخر تحديث الأحد, 26 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 06:21 (GMT +0400).
تشييع جنازة إيان فيشر، أحد الضباط البريطانيين من الكتيبة الثالثة الذي قتل في تفجير انتحاري في إقليم هلمند بأفغانستان 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013

تشييع جنازة إيان فيشر، أحد الضباط البريطانيين من الكتيبة الثالثة الذي قتل في تفجير انتحاري في إقليم هلمند بأفغانستان 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013

(CNN)-- أنهت بريطانيا رسميا مهمتها القتالية في أفغانستان الأحد، حيث سلمت آخر قاعدة عسكرية للقوات الأفغانية، بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع البريطانية.

وقد قام الجنود للمرة الأخيرة بإنزال علم الاتحاد والعلم الأمريكي في مجمع باستيون ليثرنيك في إقليم هلمند، بحسب ما ذكرت وزارة الدفاع في بيانها.

وقد انتقل الوجود العسكري البريطاني إلى هلمند في عام 2006 للسيطرة على الوضع المتردي في الإقليم بمساعدة القوات الأمريكية وقوات من دول أخرى، وقد خسرت بريطانيا في أفغانستان 453 من جنودها الذي قتلوا خلال الخدمة هناك.

وسوف تتولى قوات الأمن الوطني الأفغانية السيطرة على القواعد وجميع العمليات، ولكن بريطانيا سوف تستمر في دعم تطوير القوات الأفغانية بحسب الوزارة، التي ذكرت بأنه تم تسليم القوات الأفغانية معظم احتياجاتها الأمنية.

وقالت الوزارة بأنه "في يونيو/ حزيران عام 2013 فإن قوات الأمن الأفغانية المكونة من 330000 عنصر يفترض أن يتسلموا مسؤولية الأمن في عموم أفغانستان، ومنذ ذلك الوقت كانوا مسؤولين عن 99% من العمليات."

 

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","branding_ad":"World_Branding","friendly_name":"بريطانيا تسلم آخر معاقلها في أفغانستان بعد أن خسرت 453 جنديا خلال وجودها","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/10/26","rs_flag":"prod","section":["world",""],"template_type":"adbp:content",}