أفغان يبايعون داعش.. مشاهد أولى لوحشية مقبلة على أفغانستان

أفغان يبايعون داعش.. مشاهد أولى لوحشية مقبلة على أفغانستان

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 06 ابريل/نيسان 2015; 03:24 (GMT +0400).
1:34

إذا نظرت عن كثب.. سترى هؤلاء الرجال وهم يتوقون للقتال في واد بجنوب كابول.. تجمعهم هذا قد يؤدي إلى زلزال جديد في الحرب الحالية.

قنعة وأحزمة وحركات غير محترفة.. هذه كلها أشياء قد رأتها أفغانستان من قبل.

ولكن هناك وافد جديد غير متوقع بالمشهد.. راية تنظيم داعش. 

هؤلاء الرجال هم أفغان وأرادوا أن يعرضوا لنا ولاءهم لداعش. وهذا فعل قد يؤدي إلى قتلهم من قبل منافسي داعش.. طالبان.. وهو التنظيم القوي هنا.

“قمنا بالتواصل مع داعش عن طريق صديق كان في هلماند.. اتصل فينا قائلا إن تنظيم داعش قد وصل أفغانستان، دعونا ننضم إليهم.. فانضممنا وبايعناهم.”

لم يسمحوا للمصور بتصوير الهواتف التي يقولون إنها تستخدم للاتصال بالعراق وسوريا. يقولون إنهم طلبة متدينون يشاهدون الفيديوهات الدعائية ويقومون بالتجنيد في القرى في الليل.

“نحن لا نجند أشخاصا عاديين.. إننا نجند أشخاصا من ذوي الخبرة العسكرية سبق لهم العمل مع الحكومة أو طالبان. ونحن الآن ليس لدينا قائد، ولكنهم سيختارون واحدا لنا في أفغانستان.”

هذه فقط البداية لتنظيم داعش هنا وتوقيتهم جيد لهم، فطالبان مشتتة بين القتال والتحدث عن السلام في حين أن الشباب الذين لم يعرفوا سوى الحرب هنا قد يجدون عدمية داعش جذابة لهم.