شاهد: زلزال النيبال شتت العائلات وCNN ترافق رجلا يبحث عن عائلته بين الركام

شاهد: زلزال النيبال شتت العائلات وCNN ترافق رجلا يبحث عن عائلته بين الركام

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 28 ابريل/نيسان 2015; 04:06 (GMT +0400).
2:03

استطاع ناكول تامانغ، أن يتسلق السلم قبل أن يوقفه فريق الإنقاذ..

لم يكن المبنى آمنا، إلا أن تامانغ لم يهتم لذلك. فقد كان والده مدفوناً تحت الحطام الذي سببه انهيار الكنيسة.

إنه أمر محزن و صعب للغاية

لقد أنقذ ستة أشخاص، ولا يزال هناك الكثير سواهم.

تبقى معظم المحلات مغلقة، والناس يرفضون الابتعاد عن أفراد عائلاتهم، خاصة أولئك المحظوظين لعدم موت فرد من أقاربهم

هذا مبنى مكون من خمسة طوابق. انهارت الطوابق الثلاثة الأولى، ويمكن رؤية طابقين فقط الآن. و بعد يوم على الزلزال، عُثر على امرأة تحت الحطام، و قد كانت على قيد الحياة، إلا أنها تعاني الصدمة.

و لهذا السبب يبقى ناريان غورونغ مؤمنا بأن زوجته وابنه مازالا على قيد الحياة.

جريت مسرعاً بعد أن ضربنا الزلزال.”

عمّال، متألمون نفسيا، يحفرون عبر كومة الحطام والخراب.

باستطاعتهم رؤية شعر أحد ما، إلا إنهم يعجزون عن الوصول إلى الجثة، أو تحديد الجنس.

كان ذلك أمرا لا يحتمل بالنسبة إلى غورونغ، الا إنه لا يستطيع أن يذكر أي شيء الآن إلا السعادة التي كان يعيشها مع أسرته.

يوجد في جميع أنحاء المدينة مخيمات مؤقتة، وذلك لأن الكثير من العائلات لازالت مرتعبة بسبب الصدمة التي تبعت الزلزال.

في خارج العيادة الطبية المتنقلة، تقع الحديقة العامة لكاتماندو، والتي ينتظر فيها الكثير من الجرحى.

أصيبت امرأة خلال تدافع الحشود، وسقطت قطعة من الطوب على رأس طفل.

شعرت بشيء كالنار و من ثم سقط على رأسي شيء آلمني جداً. ما زلت مرتعبا

وهذا أيضا كحال الجميع. الذين أنقذوا، يحاولون البقاء متعلقين بأحبائهم.

توقفت الهزات الأرضية الا إن الرعب، لا يزال مستمرا.