تايلاند: من يعيد آلاف "الصيادين الأشباح" بعد سنوات إخفاء عصابات الصيد لهم؟

تايلاند: من يعيد آلاف "الصيادين الأشباح" بعد سنوات إخفاء عصابات الصيد لهم؟

العالم
آخر تحديث الخميس, 14 مايو/أيار 2015; 03:47 (GMT +0400).
1:42

في وسط الحقل، نجد كوخاً صدئا يجلس بداخله عجوزان تايلانديان يعتصرهما ألم الانتظار.

جل، يبلغ من العمر 77 عاماً ، يرتعش و يبكي و هو يتكلم على الهاتف.

إنه يتحدث إلى ابنه في إندونيسيا، و الذي كان صياداً فقد قبل أكثر من سبعة أعوام ليظهر لاحقا بعد تفكيك شبكة للصيد غير الشرعي كان أحد ضحاياها.

لم يكن لدى ابنه أي وثائق هوية، ولهذا كان أملهم بعودته إلى حضن عائلته ضعيفاً

إلا أن منظمة إنقاذ تدعى LPN تمكنت من العثور عليه برفقة مئات الأشخاص الذين كانوا محتجزين على جزيرة إندونيسية تحت قبضة شبكات الصيد غير الشرعي.

تمكنت المنظمة من معرفة هويته، ثم همت بالبحث عن والديه، اللذان كانا يعملان بجمع القمامة علما أنهما في العقد السابع من العمر.

إنهما ينتظران عودته بفارغ الصبر.

سألت الأم إذا كانا سيذهبان إلى المطار لاستقباله، لكنها قالت لي أنه ليس لديهما المال الكافي، للوصول إلى المطار، رغم أن الرحلة لا تكلف أكثر من خمسة دولارات.

خلال الشهرين الماضيين، تمكنت الحكومة التايلاندية من العثور على 90 صيادا، ولكنهم لا يمثلون سوى جزء صغير من بين أكثر من ثلاثة آلاف صياد مفقود طبقاً لمنظمة حقوق العمل و الإنقاذ LPN.

وقد عثرت الحكومة على العمال، عندما كانت تحقق في قضية الصيد غير الشرعي، بعد أن كان بعضهم قد فقد منذ عقود.