مأساة الفرار من الفقر والحرب.. نيجيرية تنجب طفلتها على قارب معطل وسط البحر

نيجيرية تنجب طفلتها على قارب معطل وسط البحر

العالم
نُشر يوم يوم الاثنين, 18 مايو/أيار 2015; 04:11 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:40 (GMT +0400).
1:45

هذه هي الطفلة فرانسيس مارينا والتي سميت تيمناً بالقديس فرانسيس وبالبحرية الإيطالية مارينا.

سميت تلك الطفلة بفرانسيس مارينا لأنهم أنقذوا حياتها وحياة أمها النيجيرية حين كانتا عالقتين على قارب مطاطي في البحر المتوسط.

إلا إنها قالت إن ما حققته في آخر الرحلة عوّض عن المعاناة التي مرت بها وعن صراعها للبقاء على الحياة، كما أن الكثيرين مثلها، والذين مروا بالرحلة ذاتها يوافقونها الرأي.

دفعت ستيفاني المال للمهربين لكي يساعدوها على التسلل إلى إيطاليا عبر البحر المتوسط، والذي يعتبر أشهر ممر مائي إلى أوروبا.

ذكرت منظمة اللاجئين العالمية أن ما يقرب من ألفي لاجئ، قضوا وهم يحاولون الوصول إلى شواطئ إيطاليا خلال هذه السنة فقط.

كانت تجربة ستيفاني مشابهة تماماً لمعظم تجارب اللاجئين الفارين عبر البحر، حيث كان القارب ممتلئا بما يقرب من 90 لاجئا، كما تعطل القارب بعد ساعات قليلة على إبحاره.

عندما وصل رجال الإنقاذ إلى قارب ستيفاني، وجدوها غائبة عن الوعي، كما كانت تعاني من نوبات صرع شديدة. وبعد فترة قليلة أنجبت ابنتها.

تقول هذه الأم الآن أنه ليس لديها أي ندم بسبب ذهابها في تلك الرحلة، وأنها الآن ترتاح بعد معاناة طويلة استمرت لعدة أشهر.

ولكن الآن تنتظر الأم زوجها ووالد ابنتها ليجتاز تلك الرحلة الطويلة والخطرة أيضاً.

لا يزال الوالد في ليبيا، إلا إنه يعمل لجمع مال كافٍ ليدفع للمهربين ثمن رحلته عبر البحر المتوسط، ليجتمع مع عائلته أخيراً عن قريب.