بالفيديو.. FBI أحبط مؤامرات لداعش داخل أمريكا بذكرى الاستقلال

FBI أحبط مؤامرات لداعش داخل أمريكا بذكرى الاستقلال

العالم
نُشر يوم الجمعة, 10 يوليو/تموز 2015; 10:55 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:56 (GMT +0400).
1:47

تضم المؤامرات مهاجمة الأمريكيين من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي باستخدام البنادق والسكاكين وغيرها من أدوات القتل.

خلال احتفالات الاستقلال في الولايات المتحدة ينتشر أفراد من الشرطة الأمريكية بشكل كثيف.
فمكتب التحقيقات الفدرالي يقول إن قوة إنفاذ القانون تصدت لعدة تهديدات، من بينها مخططات إرهابية كانت تستهدف أمريكيين خلال احتفالات الرابع من يوليو/ حزيران.
(جيمس كومي / مدير مكتب التحقيقات الفدرالي): "لدي المئات من هذه التحقيقات في كل ولاية، وقد أحبطنا فقط خلال الأسابيع القليلة الماضية محاولات جدية للغاية لقتل أناس في الولايات المتحدة."
بينما قال مكتب التحقيقات الفدرالي إنه القى القبض على أكثر من 10 أشخاص مرتبطين بتنظيم داعش، بعضهم على علاقة بمخططات لشن هجمات خلال احتفالات عيد الاستقلال.
وتضم المؤامرات مهاجمة الأمريكيين من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي باستخدام البنادق والسكاكين وغيرها من أدوات القتل.
حيث تتناسب طبيعة هذا التهديد مع دعوة داعش لمؤيديه لمهاجمة وقتل الأمريكيين بأي طريقة ممكنة.
لكن السلطات وصفتها بالمؤامرات غير المتطورة
(السيناتور كريس ميرفي  لجنة العلاقات الخارجية): " لا تتطلب المؤامرات التي تهدف لقتل المئات من الأمريكيين مخططات معقدة."
في حين يعتقد المحققون أن نشطاء من داعش يجندون مواطنين أمريكيين ويشجعونهم على تنفيذ هجمات داخل الولايات المتحدة، فالتنظيم الإرهابي حدد أهداف محتملة داخلها
ولكن داعش لا يبدو مصدر التهديد الوحيد، فذراع تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية أصدر مؤخراً شريط فيديو جديد يدعو فيه لشن هجمات على الولايات المتحدة.
يأتي ذلك في وقت يعتزم فيه الجيش الأمريكي خفض عدد قواته، حيث سيفقد الآف الجنود وظائفهم خلال العامين المقبلين .
في حين يحذر العديد من الخبراء من المخاطر المحتملة المرتبطة بتلك الخطوة