تحت شعار حرية التعبير.. أمريكية "تستغرب" طردها من العمل بعد شتائم للإسلام والقرآن

أمريكية "تستغرب" طردها من العمل بعد شتائم للإسلام

العالم
آخر تحديث الجمعة, 21 اغسطس/آب 2015; 09:45 (GMT +0400).
1:33

هايدي غرابز كانت موظفة في متجر بيلك في مركز نورث غايت التجاري إلى أن سمعها أحد الزبائن تتكلم عن الإرهابي محمد عبد العزيز، الذي قتل خمسة جنود في شاتانوغا الشهر الماضي.

هايدي غرابز كانت موظفة في متجر بيلك في مركز نورث غايت التجاري إلى أن سمعها أحد الزبائن تتكلم عن الإرهابي محمد عبد العزيز، الذي قتل خمسة جنود في شاتانوغا الشهر الماضي.

هايدي غرابز: كنت أتكلم تحديداً عن الإرهابي محمد عبد العزيز وعائلته ووصفتهم بالحثالة بسبب قتل رجالنا. ومن ثم طردت من عملي بسبب هذا التعليق ولأني رفضت الاعتذار عنه.

إلا أن خسارتها لوظيفتها لم تكن الأمر الوحيد الذي واجهته.

هايدي غرابز: أخبرني موظفان في مكتب الأمن أنني ممنوعة من الدخول إلى كافة مباني cbl بسبب لافتة على سيارتي.

على اللافتة رسالة مناهضة للإسلام وضعتها بفخر على سيارتها
 
هايدي غرابز: الشعار على سيارتي يتضمن شتائم للقرآن والنبي محمد وللدين الإسلامي.
 
إلا أن المسؤولين في المركز التجاري قالوا إن غرابز طردت لأنها خرقت قواعد السلوك المهني للمتجر.
كاثرين ويلز مديرة التسويق في cbl:
يتعلق الأمر أكثر باللغة البذيئة التي استخدمتها وليس بمعتقداتها الشخصية. أنه فقط استخدام الكلمات البذيئة"
أجبرت غرابز على توقيع هذه المستندات التي تؤكد حظر دخولها إلى مباني CBL. وهي تهدد الآن بتحرك مدني لاعتبارها ما حصل اعتداء على حريتها وحقها بالتعبير.
هايدي غرابز: يجب أن نتحد لحماية الحرية في أميركا ولحماية الدستور وحرية التعبير وهذا ما أفعله الآن.