ضمن حملتها على الأغذية الغربية.. روسيا تستهدف "مافيا" تهريب الأجبان

روسيا تستهدف "مافيا" تهريب الأجبان

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 01 سبتمبر/ايلول 2015; 05:21 (GMT +0400).
1:58

الممنوعات معروضة على طاولة المتجر، وموظفو الجمارك يسجلون مصادرتها بتعابير بالغة الجدية.

ثلاث إوزات مجلدة من المجر أعلنها مفتشو الغذاء المحليون غير شرعية وفقاً للقانون الروسي وتفتقر الى الأوراق القانونية. الشهود على الجريمة يقولون إنها واحدة من الحلقات السخيفة في الحرب الغريبة التي تشنها روسيا على الأطعمة الغربية. تضج صفحات الانترنت في الواقع بفيديوهات عن إتلاف المنتجات الغربية، التي تم تصويرها على الأرجح في محاولة للتأثير على الكرملن.

هذا مثلاً تدمير لكميات هائلة من الخوخ غير الشرعي في منطقة لينينغراد يستمر في الظلام رغم الأحوال الجوية السيئة، وتشير هذه الموظفة إلى أنه تمّ إتلاف أكثر من 19 طناً من الفاكهة لأن أوراقها ليست سليمة.

الكثير من الروس الذين يعانون أزمة اقتصادية ، يعارضون هذا الهدر، فالحظر على المواد الغذائية الذي فُرض رداً على العقوبات الغربية أدى الى ارتفاع أسعار الغذاء في المتاجر. وقد تم مؤخراً توقيع عريضة ضد اتلاف الأطعمة من قبل مئات آلاف الأشخاص، ولكن يبدو أن شيئاً لن يمنع السلطات عن تكثيف جهودها.

وزارة الداخلية الروسية نشرت لقطات عن اعتقال عصابة لتهريب الأجبان تقول السلطات إنها جنت ملايين الدولارات بشكل غير شرعي وشكلت خطراً على استهلاك الأجبان الروسية. وتوضح هذه الموظفة في وزارة الداخلية أن 470 طناً من الأجبان الممنوعة ضبطت وتم اعتقال ستة أشخاص.

قد يبدو القبض على عصابة للأجبان أمراً مضحكاً، ولكن الواضح أن روسيا تأخذ حملتها على الأطعمة الغربية على محمل الجد بشكل كبير.