بالفيديو.. إصابة صبي بفلوريدا بتلف دماغي بعد عملية "تبخير" لمكافحة النمل الأبيض

إصابة صبي بفلوريدا بتلف دماغي بعد رش مبيدات حشرية

العالم
آخر تحديث الأحد, 06 سبتمبر/ايلول 2015; 09:56 (GMT +0400).
2:10

إصابة صبي بفلوريدا بتلف دماغي بعد عملية "تبخير" لمكافحة النمل الأبيض.

هذا هو بايتن ماكونوهاي العام الماضي - يحتفل بعيد ميلاده التاسع مع أصدقائه.

بعد عام واحد، يمضي عيد ميلاده العاشر في مستشفى الأطفال في ميامي، يكافح للتعافي من تلف في الدماغ --- جراء ما يشك الأطباء أنه تسمم من المبيدات.

وفقا لمحامي العائلة، قامت شركة مكافحة الآفات الملقبة بـ”صن لاند"، وهي مقاول فرعي لشركة "تيرمنكس"، بتبخير منزل الأسرة في مدينة النخيل للتخلص من النمل الأبيض في 14 أغسطس باستخدام غاز يسمى "سلفوريل فلوريد".

بعد ذلك بيومين، قيل للأسرة أنه من الآمن العودة.

ولكن الأم لوري..والأب كارل.. وابنتهما البالغة من العمر سبع سنوات وبايتن البالغ من العمر عشر سنوات سرعان ما مرضوا..  وكانت حالة بايتن هي الأسوأ.

عم بايتن : "كانت عيناه تدوران في محجرهما، و ساقته لا تعملان، كنت تعرف أنه لا يستطيع الوقوف"

هو بالصف الرابع، ويحب ممارسة الرياضة ولعب "ماين كرافت" .. كما يُعرف عنه الذكاء وخفة دم.. لكنه الآن يجد صعوبة في التحدث و تحريك ذراعيه وساقيه.

وقال عمه لـCNN أن بايتن فقد 90 بالمائة من قدرته على الحركة.

عم بايتن :"لا يزال لديه روح الدعابة، ولا يزال لديه شخصيته، لكن من المحبط أن تعرف ما يريد قوله وفعله، دون استطاعته فعل ذلك. من الصعب جدا مشاهدته ".

يقول مصدر لـCNN إن وزارة العدل ووكالة حماية البيئة تحققان في الحادثة.

وردت "تيرمنكس" قائلة: "حزّنا عندما علمنا بالأمر وقلوبنا مع العائلة. نحن نراجع بعناية هذه المسألة."

بايتن ليس أول من يمرض هذا العام بعد عملية تبخير فاشلة لـ"تيرمنكس".

في مارس/ اذار الماضي، مرضت أسرة مكونة من أربعة أفراد كانت تقضي إجازتها في ساينت جون في جزر فيرجن بالولايات المتحدة مرضا شديدا عندما رشت "تيرمنكس" غاز "الميثيل بروميد" في فيلا مجاورة لهم.

ولم تتم الموافقة على استخدام الغاز في المساحات الداخلية بالولايات المتحدة، وبعد ستة أشهر، لا تزال العائلة تكافح للتعافي، بينما تستمر وزارة العدل بالتحقيق في سبب تسمم الأسرة.

وقالت وكالة حماية البيئة أنها قد وجدت حالات أخرى لاستخدامات غير سليمة للمبيدات الحشرية.