بالفيديو.. بديل "آيفون" الهندي بثلاثين دولاراً فقط

بالفيديو.. بديل "آيفون" الهندي بثلاثين دولاراً فقط

تكنولوجيا
نُشر يوم الخميس, 10 سبتمبر/ايلول 2015; 10:06 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 31 يوليو/تموز 2016; 03:46 (GMT +0400).
2:04

هذا المنتج المحلي الهندي هو حالياً عاشر أكبر مصنّع للهواتف الذكية في العالم. وقد استحوذ في الهند على 18% من سوق الهواتف مقترباً بسرعة من نسبة سامسونغ البالغة 24%. 

 
تبدو حياة القرى في الهند هكذا...أو هكذا. فالهند هي واحدة من أسرع أسواق الهواتف الخلوية نمواً في العالم.

الهواتف النقالة في كل مكان...في القرى... في المدن.

ماليكا كابور، قرية كيثور -الهند

منذ خمس أو ست سنوات كانت قلة من الناس في هذه القرية التي تعد 20 ألف نسمة، تستعمل الهواتف النقالة، أما الآن فكل شخص من اثنين يستخدم واحداً. لا يستخدمون الهواتف العادية، وإنما هواتف ذكية.

ولكن هذه الهواتف ليست أيفون! فهو لا يزال مكلفاً بعض الشيء!
قصدنا متجر الهواتف في القرية لنسأل عن الأكثر شعبية.

فواز خان، صاحب المتجر

إنه الماكروماكس، يقول صاحب المتجر فواز خان، ذلك لأن سعره مقبول جداً. فسعر هذا الهاتف الذكي 30! نعم 30 دولاراً فقط.

هذا المنتج المحلي الهندي هو حالياً عاشر أكبر مصنّع للهواتف الذكية في العالم. وقد استحوذ في الهند على 18% من سوق الهواتف مقترباً بسرعة من نسبة سامسونغ البالغة 24%.

إنه ناجح لأنه فهم ما يريده المستهلك الهندي.

شويب خان، تاجر خضار
يقول شويب خان وهو تاجر خضار إنه "بالإضافة إلى سعره، فإن بطاريته تدوم طويلاً! يستمر يومين أو ثلاثة بعد أن أشحنه".

هو مهم للأشخاص الدائمي الحركة، ومهم للمناطق حيث غالباً ما ينقطع التيار الكهربائي وهو الحال في كافة أرجاء الهند تقريباً.

ومن مميزات الماكروماكس أيضاً بالنسبة لخان أن كل هواتف ماكروماكس الذكية تقريباً تستوعب شريحتين، ما يمكنك من استخدام أكثر من شبكة.  
 
هناك سبب آخر يدفع لاستعمال الهواتف الذكية، وهي وسائل التواصل الاجتماعي.

هذا الشاب يستخدم الفايسبوك. يقول إن الشبان في القرية يستخدمونه للتواصل مع بعضهم البعض، يتشاركون الصور والرسائل الفورية، إنها وسيلة جيدة لقتل الوقت وهي غير مكلفة.