ترامب يعلق على السؤال حول المسلمين و"إسلام أوباما": هل تتجادلون حول شيء لم أقله؟

ترامب يعلق على إسلام أوباما: تتجادلون عما لم أقله؟

العالم
نُشر يوم الأحد, 20 سبتمبر/ايلول 2015; 12:05 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 07 يوليو/تموز 2016; 04:04 (GMT +0400).
1:52

بعد الجدل الذي أثاره دونالد ترامب مؤخرا بسبب سؤال حول المسلمين بأمريكا، كتب ردا على حسابه على تويتر قائلا: " هذه هي المرة الأولى في حياتي التي أثير جدلا بسبب عدم قول شيء،" مشيرا إلى هذا السؤال الذي وجه له الخميس في حدث في نيو هامبشاير.

رجل: "لدينا مشكلة في هذا البلد، اسمها المسلمون. نحن نعرف أن رئيسنا الحالي هو واحد منهم. وأنت تعرف أنه ليس حتى أمريكياً، يا صاحب دعوة "شهادة الميلاد."

ترامب: "ما هو سؤالك؟"

رجل: "هذا هو سؤالي: متى سنستطيع التخلص منهم؟"

ترامب: "نحن سننظر إلى الكثير من الاشياء المختلفة. و، كما تعلمون، الكثير من الناس يقولون ذلك، والكثير من الناس يقولون إن هناك أمور سيئة تحدث. نحن في طريقنا للبحث فيها، والكثير من الأشياء الأخرى."

بعد أيام من ردود الفعل العنيفة ضده، كتب ترامب على تويتر السبت: "هل أنا ملزم أخلاقيا بالدفاع عن الرئيس في كل مرة يقول فيها شخص ما شيئا سيئا أو مثيرا للجدل عنه؟ لا أعتقد ذلك!"

أما زميله المرشح الجمهوري تيد كروز، فيعتقد أن هذا مجرد جدل أثارته وسائل الإعلام.

تيد كروز: " أعتقد أن الشعب الأمريكي ليس مهتما بمعركة الطعام التي يحاول الصحفيون إثارتها. دعونا نتحدث عن طرق وقف الإرهاب الإسلامي المتطرف."

لكن رد مرشحي الرئاسة الديمقراطيين كان أقوى من ذلك بكثير.

هيلاري كلينتون: "أحدث جنونه هذا، والطريقة التي تعامل فيها مع السؤال حول أوباما كانت صادمة، ولكن ليست غريبة. هو يتباهى في تحيزه وجنون العظمة طوال هذه الحملة."

مارتن أومالي: "...بقيادة العنصري، المعادي للمهاجرين ودلّال المهرجانات، دونالد ترامب"

يقول ترامب أن سؤال الناخب وضعه في حالة "عدم فوز" مؤكدة.

ويدافع عن نفسه على تويتر، قائلا: "إذا صرح أحدهم ببيان سيئ أو مثير للجدل عني للرئيس، هل تعتقدون حقا أنه سيأتي لإنقاذي؟ طبعا لا!"