ضحايا الاعتداء الجنسي بالكنائس يناشدون البابا: أنت بصيص الأمل الأخير

ضحايا الاعتداء الجنسي بالكنائس يناشدون البابا

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 23 سبتمبر/ايلول 2015; 05:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 01:34 (GMT +0400).
3:30

قول بيترسون إنها تعرضت للاغتصاب من قبل قسيسها عندما كانت 15 عاما، لكن الكنيسة اتهمتها بالكذب.

كارول: لوحات ميغان بيترسون جميلة ولكنها تصور شيئا قبيحا، انحراف الدين والاغتصاب والألم.
تحيط بكِ اللوحات دائما طالما كنت في هذه الغرفة. كيف تشعرين حول ذلك؟
ميغان: أعتقد أنها مثل الإساءة. لا تعبّر عني، ولكنها أصبحت جزءا مني. كما إنها في ذاكرتي، لكن في بعض الأحيان لا بد لي من إخفائها.
كارول: تقول بيترسون إنها تعرضت للاغتصاب من قبل قسيسها عندما كانت 15 عاما، لكن الكنيسة اتهمتها بالكذب. مهاجمها المزعوم حافظ على براءته، ولكنه أدين في وقت لاحق بالاعتداء جنسيا على مراهق آخر.
قال بابا الفاتيكان فرانسيس، إنه سيهتم بمشكلة الاعتداء الجنسي داخل الكنيسة الكاثوليكية. لذلك، كضحية، كيف ترين أداءه حتى الآن؟
ميغان: أريد دائما أن أقول أن هناك.. هناك إمكانية. أن لديه إمكانية. لأنني أشعر أنني إذا فقدت بصيص الأمل هذا.. سيكون أكثر مما استطيع تحمله.
كارول: وتعهد البابا فرانسيس بتطهير الكنيسة من الأساقفة الذين يفشلون في حماية الأطفال. في يوليو، عقد قداسا إلهيا خاصا لستة من ضحايا الاعتداء الجنسي من قبل العاملين بالكنيسة.
وقال لهم :"أتوسل عفوكم". وعلى مدى العقد الماضي، فصل الفاتيكان أكثر من 848 من الكهنة وعاقب 2500 من رجال الدين. حيث تعرض 100 ألف طفل للإساءة الجنسية في الولايات المتحدة وحدها من قبل رجال الدين المسيحيين.
ماريا: اعتقد أنها الفرصة الاخيرة حقا للكنيسة الكاثوليكية لإصلاح الوضع.
كارول: ماري كولينز عضو في لجنة الفاتيكان التي أنشأها البابا فرانسيس لحماية الأطفال من المعتدين.
ماريا: لقد صدمت تماما.
كارول: هل صدقت أنها حقيقة؟
ماريا: لا، لأنني اعتقدت أنني آخر من قد يذهبون إليه، أتعلمين؟
كارول: تقول كولينز إنها تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل قس في أيرلندا. وهي من أشد منتقدي الكنيسة.
كارول: وفي رأيك، هل تستحق الكنيسة إنقاذها؟
ماريا: طبعا! الكنيسة كانت تعني الكثير بالنسبة لي على مدى سنوات عديدة. كما قُلت، لم يسلب الشخص الذي اعتدى علي، إيماني فحسب. كدت أفقد علاقتي بالكنيسة - كان من السهل جدا لي أن أسامح المعتدي، ولكن كان من الصعب أن أسامح الكنيسة وأن أسامح قيادة الكنيسة على ما فعلت بي.
 
كارول: تقول كولينز إن هناك تقدما، والأهم من ذلك، تأسيس مبدأ المساءلة. إذا تستر قس على الاعتداء، تحمّله الكنيسة المسؤولية. التغيير لا يزال بطيئا كما تقول. فاللجنة شُكلت منذ أكثر من عام وحتى الآن لم يتم تمويلها بالكامل.
كارول: ماذا؟ لم تحصلوا على التمويل حتى الآن؟ إلى متى --
ماريا: لا، نحن - نحن - نحن فعلا - كان أول لقاء لنا في مايو 2014.
كارول: ماذا يمكنكم أن تفعلوا دون تمويل؟
ماريا: لدينا - لدينا نوع من التمويل اليومي، لكننا لا نعرف ما هي ميزانيتنا وما العمل الفعلي الذي سنقوم به.
كارول: ميغان بيترسون لا تستغرب هذا.
هل ما زلت تعتبرين نفسك كاثوليكية؟
ميغان: لا.
كارول: هل يمكنك ذلك في المستقبل؟
ميغان: لا يمكنني رؤية المستقبل. أنا لا أعتقد ذلك، ولكن ليست لدي أي مشكلة على الاطلاق مع الدين. أعني، لم أشعر أبدا أنني بحاجة إلى تدميره أو أنه شيء فظيع.
كارول: إذاً، إذا عانى أحد الإساءة الجنسية على أيدي رجال الدين، هل يذهب للشرطة؟
ميغان: نعم، اذهب للشرطة.