بالفيديو.. الجرذان في مواجهة حقول الألغام

بالفيديو.. الجرذان في مواجهة حقول الألغام

العالم
نُشر يوم الخميس, 15 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 05:22 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:13 (GMT +0400).
1:38

والآن إلى النظرة الأخيرة. 

ساحات معارك وحشية، مراكب غارقة، ومصورة تركل اللاجئين، هذه ليست إلا عدداً قليلاً من العقبات التي يواجهها اللاجئون خلال رحلتهم الغادرة هذه إلى أوروبا

هم يواجهون أيضاً تهديدات محتملة كانت مختبئة لعقود

في مواجهة الحدود المقفلة وصعوبات الدخول إلى ألمانيا، يسافر اللاجئون عبر كرواتيا ليصلوا إلى ما يعتقدونها أرضهم الموعودة. ولكنهم إذا ضلوا طريقهم عن المسارات المرسومة هناك، فإن الخطر ينتظرهم بسبب ما يقدر ب 51 ألف لغم أرضي لا تزال هناك منذ حرب البلقان.

قد تبدو إزالة هذا العدد الكبير من الألغام مهمة مستحيلة، ولكنها ليست كذلك في الواقع. فخلال الشهر الماضي أعلنت حكومة موزمبيق، التي كانت ذات مرة إحدى أكثر البلدان المزروعة بالألغام في العالم،خلوها من الألغام

تقول مؤسسة هالو تراست البريطانية إنها أشرفت على إزالة 171 ألف لغم. وقد حصل الرجال والنساء الموزمبيقيون الذين أزالوا الألغام على مساعدة من مصدر غير متوقع. إنها الجرذان العملاقة الكاشفة للألغام MDRs، التي خضعت لتدريب مكثف مع المنظمة البلجيكية غير الحكومية a propos، لتساعد أصدقاءها البشر على إيجاد الألغام. فخلال أقل من ساعة واحدة يمكن لهذه المخلوقات أن تمسح منطقة يحتاج البشر إلى يومين لتغطيتها.

تجدر الإشارة إلى أن عالم التويتر انشغل الاسبوع الماضي بجرذ بمجرد أنه كان يحمل قطعة من البيتزا. فلا شك أن هذه الجرذان ستعرف انتشاراً واسعاً كما نعتقد.