ولايات أمريكية ترفض استقبال لاجئين سوريين والسبب "المخاوف الأمنية"

ولايات أمريكية ترفض استقبال لاجئين سوريين والسبب "المخاوف الأمنية"

العالم
نُشر يوم الثلاثاء, 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 03:38 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 07 يوليو/تموز 2016; 04:04 (GMT +0400).
2:47

شعور ينتشر كالنار في الهشيم بين الجمهوريين والديمقراطيين.. "لا" لللاجئين السوريين في الولايات المتحدة.

ترامب: لا يمكن أن ندعهم يأتون لهذه الدولة، نقطة على السطرلا يمكن أن نجلب مشكلة أخرى، من الممكن أن يكون حصان طروادة جديد.

في الوقت الحالي يتسلم حكام الولايات زمام الأمور بأيديهم، وذلك بإغلاق حدود ولاياتهم من ألاباما إلى أركنساس، وانديانا، وميشيغن وغيرها.

بات مكروري: أطالب الآن الرئيس والحكومة الفدرالية بوقف إرسال لاجئين من سوريا إلى نورث كارولاينا.

حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت أعلن أن ولايته لن تقبل بلاجئين من سوريا.. وبالتحديد، أثناء حديث الرئيس أوباما عن نفس الموضوع في تركيا.

أوباما: عندما أسمع اقتراح قادة سياسيين بوجود اختبار ديني لقبول شخص يفر من بلد مزقته الحرب، وعندما يكون بعض هؤلاء الأشخاص يعودون إلى عائلات استفادت من الحماية عندما كانوا يفرون من الإضطهاد السياسي، ذلك أمر مشين.

جاء ذلك كتلميح بسيط لمرشح الرئاسة الأمريكية تد كروز.

تد كروز: عليّ أن أقول إنه في ضوء ما حدث في باريس، فإن ذلك لا يقل بشيء عن الجنون.

كروز الذي هرب والده من كوبا إلى الولايات المتحدة، أخبرنا اليوم أنه سيقدم تشريعات هذا الأسبوع لحظر دخول اللاجئين السوريين المسلمين إلى أمريكا.

ماذا كان سيحدث لو أن والدك حاول الفرار من كوبا إلى الولايات المتحدة، وقال القادة السياسيون حينها: لا، لا نعتقد ذلك، لأننا لا نعلم.. لربما تكون شخصاً سينفذ جرائم بحق الأمريكيين؟

تد كروز: لذك يجب علينا أن ندرك من نقاتل. لو كان والدي جزءاً من حركة دينية سياسية مثل التطرف الإسلامي، وتدعو لقتل كل من لا يوافق اعتقادهم المتطرف، أو إجبارهم على تبديل اعتقادهم، لكان ذلك منطقياً بالكامل. أحد الأشخاص الذين نفذوا هذا الهجوم الإرهابي في باريس كان لاجئاً سورياً. ويبدو أن الرئيس موافق بشكل تام على جلب أشخاص مثله إلى هنا، لتنفيذ أعمال إرهابية مشابهة.

أما بن كارسن فقد وجه رسالة لرئيس مجلس النواب الأمريكي بول راين داعياً الكونغرس لإيقاف تمويل برامج لتوطين اللاجئين.

بن كارسن: أعتقد أن على الكونغرس سحب تمويل جميع البرامج التي تسمح لهؤلاء الناس بالمجيء هنا. فوراً، واليوم.

حاكم ولاية أوهايو جون كيسك الذي دعم في البداية جلب لاجئين سورين للولايات المتحدة، غير رأيه، بسبب المخاوف الأمنية.

جون كيسك: لا يمكن أن نضع شعبنا في خطر، بالسماح بدخول اللاجئين في هذه المرحلة.