من هو عبدالحميد أباعود.. العقل المدبر المزعوم لهجمات باريس؟

من هو عبدالحميد أباعود.. العقل المدبر المزعوم لهجمات باريس؟

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 07:35 (GMT +0400).
1:42

بينما يتعقب المحققون الشبكة وراء هجمات باريس ... تقودنا الأدلة للعقل المدبر المزعوم، عبدالحميد أباعود.

مطاردة دولية مع مداهمات في أنحاء أوروبا، بحثا عن المشتبه بهم.

أكثر من مائة مداهمة في فرنسا، بما في ذلك شقة صلاح عبدالسلام، المهاجم المزعوم الثامن الذي لا يزال طليقا.

برونو ترتيس/ معهد الدراسات الاستراتيجية: الأولوية الأولى للسلطات الفرنسية هي في الواقع وقف هجوم ثان محتمل. لكنها تريد التأكد من أن كل أفراد تلك المجموعة لا يخططون أيضا لهجوم آخر في الأيام المقبلة.

وبينما يتعقب المحققون الشبكة وراء هجمات باريس ... تقودنا الأدلة للعقل المدبر المزعوم، عبدالحميد أباعود.

المواطن البلجيكي الذي يعتقد أنه يختبئ في سوريا هو المشتبه به في هجمات باريس التي وقعت الجمعة الماضية، وخطة لقتل رجال شرطة بلجيكيين في يناير، وهجوم فاشل على قطار سريع في سبتمبر أحبطها ثلاثة أمريكيون.

كما أنه كان تحت مراقبة الولايات المتحدة أيضا.

وحذر تقييم لوزارة الأمن الداخلي، نشر في مايو ايار السابق، من أن داعش طور قدرة على تخطيط وتنفيذ هجمات معقدة في الغرب.

كما أشار إلى أن أباعود زيّف مقتله في سوريا لمساعدته في التنقل بين سوريا وبلجيكا.

ومع وجود ما يقرب من عشرة آلاف مشتبه بهم بالإرهاب فإن السلطات الفرنسية تقول إنها تحت ضغط كبير.

تشارلز بارتس/ ضابط مخابرات في جمارك فرنسا: ليس لدينا العدد الكافي من رجال الشرطة لمراقبة عشرة آلاف شخص، وبالتالي فإن الحل هو الاستخبارات. علينا أن نحسن نظام مخابراتنا للكشف بطريقة أفضل عن الجهاديين، هذه هي المشكلة.