هجمات باريس تشعل حرب رئاسة أمريكا بين دعوات مراقبة المسلمين وتشبيه المهاجرين بالكلاب المسعورة

هجمات باريس تشعل حرب رئاسة أمريكا

العالم
نُشر يوم يوم الاثنين, 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 05:02 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 07 يوليو/تموز 2016; 04:04 (GMT +0400).
2:13

النقاش الذي يقلق كل مرشح لرئاسة أمريكا، كيفية التعامل مع استقبال اللاجئين السوريين في أعقاب هجمات باريس.

دونالد ترامب:

"ببساطة شديدة، لا يمكننا أن نأخذهم، لا يمكن أن نأخذهم."

النقاش الذي يقلق كل مرشح لرئاسة أمريكا، كيفية التعامل مع استقبال اللاجئين السوريين في أعقاب هجمات باريس. دونالد ترامب مصرّ على رفض أي لجوء لحماية الولايات المتحدة. كما أنه يؤيد إغلاق بعض المساجد في الولايات المتحدة، وإصدار هويات خاصة بالمسلمين، وربما إنشاء قاعدة بيانات لتسجيل وتتبع جميع المسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة.

سؤال لدونالد ترامب:

“أتعتقد أنه يجب أن يكون هناك نظام قاعدة بيانات لتعقب المسلمين هنا في هذا البلد؟"

دونالد ترامب:

"يجب أن يكون هناك الكثير من الأنظمة وقواعد البيانات، ويمكنك أن تفعل ذلك اليوم. ولكن الآن علينا أن نلتزم بحدود، وأن يكون لدينا قوة، وأن نبني جداراً، فلا يمكن أن ندع ما يحدث لهذا البلد يحدث بطريقة خاطئة. "

سؤال لدونالد ترامب:

"هل هذا شيء ستنفذه في البيت الأبيض؟”

دونالد ترامب:

"سأنفذ ذلك بالتأكيد."

 

ثم غرد دونالد ترامب بأنه لم يقترح قاعدة البيانات، ولكنه لا يرفض الفكرة كما يفعل منافسوه.

 

جون كاسيك:

“لا نريد الانقسام الديني. نحن لسنا بحاجة لانقسام في أمريكا. نحن بحاجة إلى أن نكون متحدين ".

جيب بوش:

"أنت تتحدث عن إغلاق المساجد، وإنشاء سجلات للمسلمين، وهذا خطأ."

وحتى تيد كروز كان على اختلاف نادر مع ترامب.

تيد كروز:

"الوصية الأولى في المسيحية تنص على حماية الحرية الدينية، وقد قضيت العقود الماضية في الدفاع عن الحرية الدينية لكل أمريكي."

بن كارسون يقول إنه من الخطير عزل مجموعة من الناس، ودعا عوضاً عن ذلك إلى إنشاء قاعدة بيانات لكل شخص يدخل أمريكا وليس للمسلمين فقط.

بن كارسون:

"أريد أن تكون هناك قاعدة بيانات للجميع، أريد أن نعرف كل شيء عن من يأتي إلى هذا البلد."

قال ذلك بعد أن أثار دهشة الجميع بمقارنة بعض اللاجئين بالكلاب المسعورة .

بن كارسون:

"إذا كان هناك كلب مصاب بداءٍ يركض في منطقتكم، لن تستطيعوا أن تحبوا ذاك الكلب. ولكن هذا لا يعني أنكم تكرهون جميع الكلاب ".

في هذه الأثناء، اقترح كروز إدخال السوريين المسيحين إلى الولايات المتحدة ولكن ليس المسلمين.

تيد كروز: 

"ليس هناك شك في أننا بحاجة للتحقيق في أمر أي شخص يأتي إلى هنا. ومن الجيد أنه ليس هناك مسلمون يدعون المسيحية".