مساكن تشبه "العشوائيات"..في واحدة من أغنى المدن في العالم

مساكن تشبه "العشوائيات"..في واحدة من أغنى المدن

المتر المربع
آخر تحديث الخميس, 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 04:49 (GMT +0400).
1:23

هذا جانب من هونغ كونغ لا تراه في العادة. منزل لا يزيد حجمه عن سرير واحد. أغراض مكدسة حتى السقف، لاستغلال كل إنش من المساحة.

هذه الوحدات هي نتيجة تقسيم الشقق السكنية الصغيرة إلى مساحات أصغر لتأجير كل واحدة منها على حدة.

"يمكنك عبور هذه الشقة كاملة بأربع خطوات. مساحتها تقل عن خمسة أمتار مربعة. إذا أردت تخيل مدى صغر هذه المساحة، تخيل أن مساحة سرير مزدوج تبلغ ثلاثة أمتار مربعة. عائلة مكونة من ثلاثة أفراد تعيش هنا. ينام الطفل هنا، فيما العائلة تنام وتتناول الطعام وتشاهد التلفاز هنا، فيما يُستخدم السرير العلوي للتخزين.

وانيوا وليه تشانغ يعيشان هنا مع ابنهما البالغ من العمر 11 شهراً. وهذه العائلة ليست وحدها التي تعيش في هذه الظروف، بل يُوجد 170 ألف شخص يضطرون إلى العيش في مساحات صغيرة نظرا لغلاء الأجور وقلة عدد الوحدات السكنية العامة المتوفرة.

يتشارك 9 أشخاص حماماً ومطبخاً واحداً. أما السكن هنا فليس رخيصاً، إذ يدفع المستأجرين 55 دولاراَ للمتر المربع.

وقالت حكومة هونغ كونغ إنها تطمح لتوفير 20 ألف وحدة سكنية سنوياً، لكن بحسب نشطاء، هناك 240 ألف طلب بانتظار قبولها.