بالفيديو: التوتر بين تركيا وروسيا بعيد جدا عن الحل

بالفيديو: التوتر بين تركيا وروسيا بعيد جدا عن الحل

العالم
آخر تحديث الخميس, 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 12:58 (GMT +0400).
2:04

إسقاط الطائرة المقاتلة الروسية من قبل تركيا يزيد صب الزيت على نار التوترات المتصاعدة من موسكو إلى واشنطن.

أُطلق النار على أحد الطيارين وقُتل أثناء هبوطه بالمظلة، من قبل ثوار تدعمهم تركيا. أُنقذ الطيار الآخر، لكن بعد محاولة أولى فشلت بسبب إطلاق ثوار داخل سوريا لصاروخين أمريكيي الصنع. وتصر تركيا على أن الإسقاط كان مبرراً.

هذا نداء تحذير من القوة الجوية التركية.

اليوم، أصدرت الحكومة التركية تسجيلاً صوتياً لما يقول الأتراك إنها عشرة تحذيرات للطائرة المقاتلة الروسية.

إنكم تقتربون من المجال الجوي لتركيا. غيروا وجهتكم نحو الجنوب حالاً، غيروا وجهتكم نحو الجنوب.

أنكرت روسيا تلقي أي تحذيرات. إذ بثت مقابلة مع مساعد الطيار الروسي بعد إنقاذه، والذي أعطى ظهره للكاميرا لحماية هويته في الغالب.

النقيب كونستانتن موراختن (الطيار الروسي): ليس عبر الراديو، أو شيئاً مرئي. لم يكن هناك اتصال على الإطلاق.

وفقاً للأتراك، كانت الطائرة الروسية تحلق داخل مجالهم الجوي بمسافة أكثر من ميل بقليل. وكانت هناك لمجرد 17 ثانية، قبل قصفها وإسقاطها. مما يثير التساؤلات عن السرعة الكبيرة لتصرف الأتراك.

اللواء الركن المتقاعد جيمس ماركس (المحلل العسكري لـCNN): هل كانت حركة هجومية؟ هل كانت تشكل تهديداً فعلاً؟ أو كانت ببساطة تنتهك المجال الجوي لتركيا؟

وتضغط الولايات المتحدة من أجل التزام الهدوء.

بيتر كوك (الناطق بإسم البنتاغون): أهم شيء الآن هو الحد من تصاعد التوترات.

ويبدو أن روسيا توافق على ذلك بشكل علني.

سيرجي لافروف (وزير الخارجية الروسي): لا ننوي شحن حرب على تركيا.

لكن موسكو بعيدة عن التراجع. ففي الأيام الأخيرة، استخدمت قاذفاتها الطويلة المدى لتنفيذ مهمتين هجوميتين استثنائيتين. الأولى كانت عبر شمال روسيا لتطير حول أوروبا داخل البحر الأبيض المتوسط. والمجموعة الأخرى من القاذفات طارت عبر المجال الجوي الإيراني.

لكن هدف كليهما كان إطلاق صواريخ كروز في سوريا. وستُنشر صواريخ أرض جو إضافية في اللاذقية، حيث قاعدتها الجوية الرئيسية في سوريا.