شاهد.. "قصة بوليسية" لنجاة شابة بحياتها بعد اختطافها من لص سرق سيارتها واحتجزها رهينة

نجاة شابة بحياتها بعد اختطافها من لص سرق سيارتها

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 05 يناير/كانون الثاني 2016; 06:55 (GMT +0400).
1:47

فيديو لكاميرا مراقبة أظهر لحظات مرعبة، سيدة تركض للنجاة بحياتها، فريتشل ستيفنسون ذات الثلاثة والعشرين عاماً كانت تهرب من رجل سرق مركبتها بينما كانت هي بداخلها.

طالبة الدراسات العليا كانت متجهة إلى المنزل وتوقفت في محطة الوقود هذه في بنسلفانيا.
ومع تعبئتها للوقود قفز رجل إلى سيارتها، لتقوم الشابة بفتح باب الراكب الجانبي للسائق لإنقاذ قطتيها، لكن اللص لم ينتظر.
ريتشل: قاد السيارة وسارع إلى الخارج بها والباب لم يكن مغلقا، إذ كان يرتطم بقدماي اللتين كانتا لا تزالان خارج السيارة.
بريت ستيفنسون/ والد الضحية: أمسك بها وقال لها إنها ستبقى معه كرهينة.
والد ريتشل وصف ساعتين من الرعب التي أتت بعد ذلك، فخلف المقود كان يجلس راليك تشايمبرز ذو الثمانية عشر عاما، الذي ضرب ريتشل وقال إنه يوجه مسدسا إليها وأنه سيهرب إلى فيرجينيا.
بريت ستيفنسون: قالت له أطلق سراحي وسأشتري لك تذكرة حافلة إلى أي وجهة تريدها.
ريتشل: حاولت إبقاء الوضع هادئاً لأني أعرف أن الأمور ستزداد سوءاً إذا أصبح غاضباً.
وبينما كان الشاب يقود لم ينتبه إلى أن ريتشل راسلت صديقها للمساعدة، كما أنها أقنعت مختطفها أن ترد على اتصال من والدها، لتقوم بإعطائه معلومات مهمة بكل هدوء.
ومع انخفاض مستوى الوقود في السيارة عرفت ريتشل أن فرصتها للهروب قد حانت.
بريت: قفزت من السيارة وركضت إلى مجموعة من الناس صارخة بأنها تم اختطافها.
وتمكن الشاب من الهرب لكن مع تعقب الشرطة لإشارة هاتف ريتشل تمكنوا من الوصول إليه في النهاية.