بالفيديو: كاميرا CNN تلتقي بـ "ميسي الصغير"..  قميص من كيس بلاستيكي في أرياف أفغانستان ولقاء مرتقب مع النجم الأرجنتيني

بالفيديو: كاميرا CNN تلتقي بـ "ميسي الصغير"

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 02 فبراير/شباط 2016; 07:45 (GMT +0400).
1:56

بالنسبة للطفل مرتضى أحمدي البالغ من العمر خمس سنوات، فإن ليونيل ميسي، هو بطله ومثله الأعلى.

في إقليم غزني الفقير بأفغانستان، يبدو أن مجرد البقاء على قيد الحياة يحتاج لكفاح كبير.

فإذا ما أراد المرء هنا الحصول على شيء ما حتى لو كان بسيطاً، فعليه الاجتهاد والارتجال.

وبالنسبة للطفل مرتضى أحمدي البالغ من العمر خمس سنوات، فإن ليونيل ميسي، هو بطله ومثله الأعلى.

أيضاً.. بالصور.. تعرفوا على "الفتى ميسي"

الطفل  مرتضى احمدي

" أنا أحب ميسي، أحبه."

ولطالما حلم الصبي بارتداء قميص نجمه المحبوب، ولكن الأمر يبدو صعب المنال في أرياف أفغانستان، لذا دبر هو وشقيقه الأكبر خطة لذلك.

قد يهمك.. بالصور.. أرقام قياسية جديدة لميسي وبرشلونة بصدارة الدوري الاسباني

الطفل  مرتضى احمدي  
"لم يكن لدينا قميص ميسي، لذلك صنعناه من كيس بلاستيكي."

وبينما يحتفل أحمدي بقميصه، كان بطله يحتفل بتتويجه كأفضل لاعب في العالم.

 ليونيل ميسي

"هذا أكثر بكثير مما كنت أحلم كطفل."

وفي هذه الصورة يظهر أحمدي وهو يرقص فرحاً بقميصه المصنوع من كيس بلاستيكي، حيث انتشرت الصورة بشكل كبير عبر الانترنت، كما جذبت انتباه الملايين حول العالم، بمن فيهم ليونيل ميسي.

فاتحاد كرة القدم الأفغاني يقول إن مؤسسة ليونيل ميسي الخيرية تبحث عن طرق لعقد لقاء بين النجم الأرجنتيني ومهووسه الصغير.

وبالنسبة لوالد أحمدي، الذي نشأ خلال حكم طالبان فإن مجرد اللعب في الاستاد الوطني الأفغاني، الذي كان مقراً لتنفيذ عمليات الإعدام العلنية، فإن ذلك أمر يفوق كل التوقعات.

" أملي الأكبر هو أن يكون هناك ملعب لكرة القدم في منطقتنا منطقة جاغوري في اقليم غزني، هذا حلمي."

وفي الوقت الذي يمارس فيه اللاعب الصغير هوايته بكرته الباليه والمهترئة، يأمل أحمدي أن يتحقق حلمه قريباً ويلتقي ببطله المفضل.