بالفيديو: الفوضى تعم الحدود المقدونية اليونانية وميركل تحذر من ذلك

بالفيديو: الفوضى تعم الحدود المقدونية اليونانية

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 02 مارس/آذار 2016; 11:37 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:13 (GMT +0400).
1:52

خيم الآلاف من اللاجئين على الحدود المقدونية اليونانية، طالبين طريقة للدخول إلى أوروبا. 

استطاع المتظاهرون كسر سياج الحدود في محاولة لإكمال طريقهم، لكنهم أوقفوا بغاز مسيل للدموع من قبل شرطة الحدود. 

العشرات منهم أصيبوا بهذه الفوضى، بينهم عدد من الأطفال. 

هذا ما كانت تحذر منه اليونان، إن أغلقت الحدود وتركت اليونان لتعاني من الأزمة وحدها ستصل أزمة اللاجئين لذروتها. 

مساء الأحد، حذرت المستشارة الألمانية أنجلا ميركل من تخلي الاتحاد الأوروبي عن اليونان، إن حدث ذلك، تقول إنهم سيواجهون الكوارث. 

“ما حدث هو بالضبط ما كنا نخشاه، هناك دولة تعاني الأزمة مع نفسها، لا نستطيع السماح بذلك.” 

اليونان هي باب الدخول إلى أوروبا، فرحلة قصيرة في القارب من تركيا تبدو الطريقة الأسهل للاجئين، وخاصة من سوريا والعراق وأفغانستان، للعبور إلى أوروبا من خلال دول البلقان.

 لكن الأعداد الهائلة التي تصل، أضعفت هذه الدول بسبب الضغوطات التي تواجهها لاستضافة هؤلاء اللاجئين وتدبير مساكن لهم. 

أغلقت مقدونيا أبوابها للجميع، إلا اللاجئين السوريين والعراقيين. وللمرور، عليهم تسليم إثبات هوية، وهذا شيء يملكه القليل فقط من اللاجئين. وهذا ما ترك عشرات الآلاف في اليونان، العديد منهم آتون من أفغانستان وباكستان والمغرب ودول أخرى.

على الحدود، ازدادت التعزيزات العسكرية للشرطة وتمكنوا من إعادة بناء سياج الحدود. وقرار هؤلاء اللاجئين أصبح صعباً، ولكن طالما أبواب أوروبا مغلقة، سيستمر غضب وإحباط الآلاف من الأشخاص بالازدياد.