بالفيديو: خلاف على حقيقة الاحتكاك العسكري بين طائرتين روسية وأمريكية.. ماذا يقول كل طرف؟ 

حقيقة الاحتكاك العسكري بين طائرتين روسية وأمريكية

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 18 ابريل/نيسان 2016; 10:48 (GMT +0400).
1:23

رفضت وزارة الدفاع الروسية الاتهامات لواحدة من طائراتها بشن مناورات عدوانية بالقرب من طائرة استطلاع أمريكية فوق بحر البلطيق. 

يقول المسؤولون العسكريون الأمريكيون إن طائرة روسية اقتربت بمسافة خمسة عشر متراً عن الطائرة الأمريكية التي صُرح أنها كانت تقوم برحلة روتينية لكنها انحرفت بطريقة محفوفة بالمخاطر بينما كانت تطير في الأجواء الدولية. تقول أمريكا إن التصرف لم يكن آمناً ولا مهنياً. إلا أن موسكو تقول إن تسلسل الأحداث هذا ينافي الواقع، ويقول مسؤولو الدفاع في موسكو إن الدفاعات الجوية الروسية سارعت بالتصرف بعدما ضبطت هدفاً مجهولاً يطير بسرعة عالية متجهاً إلى حدود روسيا. ويقول المسؤول الدفاعي إن الطائرة الأمريكية غيرت مسارها بعد تبادل الاتصال المرئي. كما ينفي المسؤولون وجود أي حالة طارئة، مؤكدين أن الرحلة الروسية اتبعت القواعد الدولية. 

هذا ثاني لقاء عن قرب بين القوات العسكرية الأمريكية والروسية في الأيام الأخيرة، ففي الأسبوع الماضي، وفي ذات المنطقة، ضبطت طائرة روسية سفينة حربية أمريكية. كانت تبدو سفينة دونالد كوك الأمريكية وكأنها تنفذ مناورات للبحث عن ممرات للهجوم. 

أدان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، الحادثة التي وصفها بالاستفزازية. قواعد الاشتباك تنص أنه كان بإمكانهم إسقاط هذه الطائرات، بسبب خطورة الموقف ومدى استفزازه للقوات الأمريكية.