بالفيديو: الصبي الأفغاني معجب ميسي يتلقى تهديدات من عصابات إرهابية

الصبي معجب ميسي يتلقى تهديدات من عصابات إرهابية

العالم
نُشر يوم الأربعاء, 04 مايو/أيار 2016; 10:29 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 29 اغسطس/آب 2016; 02:40 (GMT +0400).
1:36

صبي في الخامسة من عمره يلعب كرة القدم مرتديا كنزة ليونل ميسي المصنوعة من البلاستيك. 

 

هذه الصور لموتازا همني أشعلت ضجة على الانترنت في أول العام الحالي. 

وأصبح مشهوراً أكثر عندما أرسل له ميسي كنزتين موقعتين وكرة قدم موقعة أيضاً. 

 ووصلت هذه الهدايا مع وعد من النجم الأرجنتيني بأن يلتقيا يوماً ما. 

ولكن الآن، أدرك موتازا أن شهرته ستجعله يدفع الثمن وهو سلامته. 

عدد من أفراد عائلة همني اضطروا لمغادرة أفغانستان والذهاب إلى باكستان، بعد ما قال والد موتازا إنه تلقى تهديدات بخطف ابنه. 

“لقد شعروا أن العصابات والإرهابيين قد يختطفونه، فهذه العصابات تختطف الأطفال وتطلب الفدية، ولكن والده لا يملك الكثير من المال، ولهذا السبب انتقلوا من أفغانستان إلى هنا.”

انتقلت العائلة أولاً إلى إسلام أباد، لكنهم وجدوا العاصمة الباكستان غالية جداً، ولهذا انتقلوا إلى مدينة كويته الباكستانية. 

ولكن إن سارت الأمور كما يريد موتازا، قد يلعب كرة القدم في مكان آخر. 

“أنا أحب ميسي كثيراً وأريد أن ألقي به.”

ولكن إلى أن يلتقي به، موتازا سيظل يتدرب.