أوباما خاطب الأمريكيين عشر مرات بعد عمليات قتل جماعي.. فهل تذكرون ماذا قال؟

أوباما خاطب الأمريكيين عشر مرات بعد عمليات قتل جماعي.. فهل تذكرون ماذا قال؟

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 13 يونيو/حزيران 2016; 02:56 (GMT +0400).
2:34

اضطر الرئيس الأمريكي للتعليق على عمليات القتل الجماعي لعدة مرات خلال فترة رئاسته.

كان علي أن أدلي بتصريحات كهذه في العديد من المرات. كان على المجتعات تحمل مآس كهذه للعديد من المرات.

اقرأ أيضاً: بعد هجوم أورلاندو.. هل تذكرون ما دعا إليه المتحدث باسم داعش أبومحمد العدناني بمايو الماضي؟

بعد مقتل 50 شخص على يد مسلح في ملهى بولاية أورلاندو:

لدينا معلومات كافية لنقول بأنها كانت عملية إرهابية وفعل كراهية. الأمريكيون متحدون بالمصاعب وينتابهم الغضب ونحن لدينا العزيمة للدفاع عن شعبنا.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي: منفذ هجوم أورلاندو اتصل بالشرطة معلنا ولاءه لـ"داعش"

بعد قتل 13 شخص على يد مسلح في فورت هود بولاية تكساس:

اجتمعنا سويا و نحن نشعر بحزن شديد للأمريكيين الثلاثة عشر الذين فقدناهم وبالامتنان للحياة التي عاشوها. ونحن نعتزم تشريف ذكراهم من خلال إكمال عملنا

بعد مقتل 6 أشخاص و جرح 13 آخرين على يد مسلح بولاية أريزونا كان من ضمنهم ممثلة الحزب الديموقراطي جيفوردز غابرييل:

لقد أتيت الليلة كمواطن أمريكي كجميع مواطني أمريكا لأصلي معكم الليلة وأوقف بجانبكم غدا”. 

بعد مقتل 12 شخصا و جرح 58 آخرين بصالة سينما:

ستقوم الحكومة الفيديرالية بفعل كل ماهو لازم لجلب المسؤول عن هذه الجريمة البشعة إلى العدالة

بعد قتل 6 أشخاص وجرح أربعة آخرين في معبد للسيخ في ولاية ويسكونسن:

جميعنا مفطورو القلب بشأن ما حصل. وأنا أقدم صلواتي، ليس نيابة عني وهن ميشيل فحسب، لكن عن البلد برمتها

بعد مقتل 20 طفلا و6 بالغين بمدرسة ساندي هوك:

في كل مرة تأتيني الأخبار لا أنفعل كرئيس، لكنني أنفعل كوالد. وفي الأيام الصعبة يتطلب منا المجتمع أن نكون في أفضل حالاتنا كأمريكيين، وسأفعل كل ما بوسعي كرئيس كي أساعدهم. 

بعد مقتل 12  شخصا بساحة البحرية الأمريكية بواشنطن:

الأرواح التي أخذت منا كانت فريدة من نوعها، والذكريات التي يحملها المحبون لهم سوف تبقى، وسيحملونها وسوف تستمر حتى بعد ذهاب كاميرات الأخبار”. 

بعد مقتل 3 أشخاص و جرح  16 آخرين في الهجوم الثاني على فورت هود:

أي نوع من اطلاق النار هو أمر مقلق و هذا يذكرنا بما حدث بفورت هود منذ خمس سنوات

بعد مقتل شخص واحد بهجوم ناري على جامعة سياتل:

على البلد فعل بحث مكثف بشأن هذا الموضوع لأنه يكاد أن يصبح المعيار ونحن نستغل هذا الشيء، وكوالد فعلي القول أنه شيء حقا مخيف بالنسبة لي

بعد مقتل  9 أشخاص باطلاق نار على كنيسة بشارلستون بولاية ساوث كارولاينا: 

الخبر السار أنني واثق بأن الوحدة والقوة والحب كلها تتدفق في جميع أنحاء شارلستون اليوم، و هذا دليل بأنه يمكننا التغلب على الكراهية، و في كل مرة يحدث شيء كهذا سأتكلم عن هذا الموضوع، وفي كل مرة يحدث شيء كهذا سوف أقول أنه بامكاننا فعل شيء لكن علينا أن نغير قوانيننا.