صور مروعة من مراكز احتجاز اليافعين في أستراليا.. والشعب يطالب بإسقاط حكومة الإقليم الشمالي

صور مروعة من مراكز احتجاز اليافعين في أستراليا.. والشعب يطالب بإسقاط حكومة الإقليم الشمالي

العالم
آخر تحديث الأربعاء, 27 يوليو/تموز 2016; 11:58 (GMT +0400).
1:50

مراهق مقنع ومقيد بكرسي وهو نصف عاري.

هذه الصور أثارت مزاعم عن سوء المعاملة والتعذيب في مراكز احتجاز اليافعين في أستراليا عام 2014.

ظهرت هذه الصور في برنامج التحقيق الخاص بقناة ايه بي سي نيوز والذي يحمل اسم "أربع زوايا”.

تظهر الصور أطفالاً أصغرهم في العاشرة يُعرون ويُرشون بغاز مسيل للدموع ويُحبسون انفرادياً في مركز دون دايل لاحتجاز اليافعين في داروين.

رئيس الوزراء مالكوم تيرنبول دعى لتحقيق في البلاد.

“الإساءة لليافعين في مركز دون دايل لاحتجاز الشباب عام 2014 صدم الأمة كلها. أعلن أننا سنقيم، بالتعاون مع حكومة الإقليم الشمالي، هيئةً ملكيةً للتحقيق في تلك الأحداث، وفي نظام اعتقال الشباب، وإدارة مراكز اعتقال الشباب في الإقليم الشمالي ".

الكثير من الأطفال الذين يظهروا في فيديو تقرير ABC ينتمون إلى الشعوب الأصلية،  وغضب السكان الأصليين دفع بالكثيرين للمطالبة بإقالة حكومة الإقليم الشمالي، وادعى هؤلاء أن المسؤولين كانوا يعلمون تماماً ما كان يحدث داخل مركز دون دايل.

بريسيلا كولينز / الرئيس التنفيذي لشركة شمال استراليا لعدالة السكان الأصليين (NAAJA):

"ليس هناك تستر، لقد كانوا مدركين تماماً ما كان يحدث. التقارير تظهر ذلك. تقارير لجنة الأطفال تظهر ذلك. لديهم كل اللقطات مصورة.  ليس هناك تستر: هم يعرفون كل شيء."

رئيس وزراء المنطقة الشمالية أقال الرجل المسؤول عن إدارة مراكز اعتقال الشباب في تلك المنطقة من عمله، بسبب ما وصفه بـ”ثقافة التستر” في دائرة الإصلاح.