إرهابي سابق.. من مروّج للقاعدة إلى باحث جامعي في أمريكا

من مروّج للقاعدة إلى باحث جامعي في أمريكا

العالم
آخر تحديث الخميس, 15 سبتمبر/ايلول 2016; 09:06 (GMT +0400).
3:33

هذا المواطن الأمريكي كان في السابق متطرفاً متشدداً.

كان يدفع الناس للانضمام إلى القاعدة
"كنت في السجن لتورطي مع منظمة إرهابية"
"أصبحت أدعو للخروج والبدء بقتل المدنيين"
لم يكن يمكننا أن نخبركم في ذلك الوقت ما يمكننا قوله الآن
اسمه جيسي مورتن، وأصبحت لديه وظيفة جديدة كباحث في مركز جامعة جورج واشنطن للأمن القومي والإلكتروني، حيث يعمل في الأبحاث ولكن ليس في التعليم.
 اليزابيت كوهين:
ما الذي يمكن أن تقدمه خلفيتك لهذا البرنامج؟
جيسي مورتون، متطرف إسلامي سابق: “لدي خلفية في كيفية دفع الآخرين إلى التطرف، يمكنني فهم العقلية وفهم ما الذي يجذب الناس لهذه الأيديولوجيات، وكيفية مواجهة ذلك بالنتيجة."
الأمل أن يتمكن مورتون من منع تحويل الآخرين إلى متطرفين، ولكن هل يمكن الوثوق به؟
انظروا إلى هذا الفيديو من CNN  منذ سبع سنوات، حين كان مورتون يسمي نفسه يونس عبدالله محمـد: "لدينا أمر بإرهاب الكافرين وهذا هو الدين كما قلت لك.
أن ترهبوهم؟
القرآن يقولها بشكل واضح جداً بالعربية: ترهبون، إنه أمر من الله"
أرينا هذا الفيديو لشاموس هيوز الذي وظف مورتون في جورج واشنطن
هل هذا هو الرجل الذي تعرفه الآن؟
شاموس هيوز، جامعة جورج واشنطن: "كلا، إنه الشخص الذي كانه ولكنه ليس ما هو عليه الآن، لقد تم إصلاحه وتغير"
هل تثق به؟
"نعم أثق به، لقد قمنا بما يجب، لقد كنت في جهاز الاستخبارات، اتصلت بزملائي السابقين، وبالمحامي الذي عمل على قضيته، وتحدثت إلى الاف بي أي التي كان يعمل معها خلال السنة الماضية"
أنت خبير بالتطرف لكنه يعرف أشياء لا تعرفها أنت
"يختلف الأمر بين قراءة كتاب وتجربته"
هل تتفهم أن يقول أحدهم لا أصدق كيف وظفت جورج واشنطن هذا الرجل؟
"أتفهم بالتأكيد مخاوف الناس"
هل هذا هو الرجل نفسه الذي أنظر إليه الآن؟
جيسي مورتون: "كلا فهذا رجل جاهل تعرض لغسل الدماغ"
كيف تشعر حين ترى ذلك الآن؟
"أشعر بالندم، وأرغب في تجنيب الناس الوقوع في هذه الحالة" 
ولد جيسي مورتن في بنسيلفانيا منذ 37 عاماً. كان في الكورال التابع لكنيسة جدته، ولكنه كان في أسرة كانت تسيء له ودخل إلى السجن عدة مرات بسبب المخدرات وتهم أخرى. بدأ يتصل بالمتطرفين وساهم في تصميم مجموعة تحت اسم ثورة المسلم عام 2008. وحافظ على توجهاته فيما كان يحضر درجة الماجستير في الشؤون الدولية في جامعة كولومبيا عام 2009. وباسم مجموعته بدأ يشجع الناس على المشاركة في الجهاد بحسب النيابة العامة الأمريكية.
عام 2012 حكم على مورتن بأحد عشر عاماً في السجن الفيدرالي، لتهديده مؤلفي البرنامج التلفزيوني ساوث بارك الذي جسد شخصية النبي محمد في بذلة دب، وتم إطلاق سراحه بعد أقل من ثلاث سنوات تعاون فيما بعد مع الـ إف بي أي في العديد من القضايا المهمة بحسب جامعة جورج واشنطن. 
يقول أن تغيره بدأ حين نظر إليه أحد عملاء الـ اف بي أي بشكل مختلف
لقد استعدت إنسانيتي بعد تفاعلي مع شخص كنت أظن سابقاً أنه عدو لي"
يقول مورغن إنه يأمل أن يصدقه الشعب الأمريكي وأن يسامحه.