شاهد مقاتلات "الرافال" الفرنسية تقصف داعش في الموصل

شاهد "الرافال" الفرنسية تقصف داعش في الموصل

العالم
آخر تحديث الثلاثاء, 18 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 04:06 (GMT +0400).
2:22

مراسل CNN فريد بلايتن على متن حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" التي ترسل طائراتها في مهمات حربية فوق الموصل حالياً. 

هذا إقلاع في مهمة حربية فوق العراق وسوريا.. فرنسا هي إحدى أقرب حلفاء أمريكا في الحرب ضد داعش. 

تزيد فرنسا ضرباتها على التنظيم الإرهابي باستخدام حاملة الطائرات "شارل ديغول". 

طائرات رافال الـ24 هذه تحمل أكثر من 200 كيلوغرام من القنابل الموجهة بالليزر كما يخبرني قائد السرب. يمكننا ذكر اسمه الأول فقط وفقاً للوائح العسكرية الفرنسية. 

"رافال هي طائرة من الجيل الرابع تستطيع تنفيذ مهمات منع ودعم القوات الأرضية بتغطية عبر القصف الجوي. هدفها هو مساعدة القوات العراقية في حربها ضد داعش." 

ضُربت فرنسا بقوة من إرهاب داعش، إذ قتل مقاتلو التنظيم أكثر من 130 شخص في باريس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. 

ما دفع فرنسا لإطلاق عنان جيشها، بطيرانها في مهمات فوق العراق وسوريا، وبإرسال قوات على الأرض أيضاً. 

يقول قائد السرب إن رجاله ونساءه يُصرّون على تدمير داعش. 

"بالنسبة لي، نحن نحاول منع المزيد من الهجمات الإرهابية في فرنسا حيث تعيش عائلاتنا وأصدقاؤنا، لذلك هذا أمر مهم جداً بالنسبة لكل الموجودين على - شارل ديغول - وفي سرب الطائرات."

تعمل شارل ديغول بذات الطريقة التي تعمل بها حاملات الطائرات الأمريكية.. ما يسمح للفرنسيين بالعمل بسلاسة مع القوات الأمريكية في المنطقة. 

شارل ديغول هي أقوى سلاح لفرنسا في حربها ضد داعش، وطائراتها تلعب دوراً أساسياً في تحرير الموصل من التنظيم الإرهابي. 

بدأ المقاتلون الفرنسيون بالطيران فوق الموصل كما يقول لي قائد حاملة الطائرات. 

"تكثيف الجهود الفرنسية حول الموصل يحدث في لحظة مهمة بينما يحصد التحالف جهوده. داعش يتراجع ويخسر مدناً كبيرة مثل الرمادي والفلوجة ومنبج. سقوط داعش هو هدفنا الأكبر وسيحدث ذلك بتحرير الموصل والرقة." 

وتعد فرنسا بإبقاء قواتها في المنطقة إلى أن يتحقق هدف التخلص من داعش.