هل يخشى الروس من تعزيز الناتو وجوده العسكري شرق أوروبا؟

هل يخاف الروس من الناتو؟ 

العالم
آخر تحديث الخميس, 19 يناير/كانون الثاني 2017; 03:06 (GMT +0400).
1:43

بينما يعزز الناتو وجوده في شرق أوروبا والبلقان، الناس هنا في هذه المدينة العريقة يقولون إنهم ليسو قلقين جداً بشأن ذلك.

نحن هنا في مدينة سكوف القريبة جداً من الحدود مع الاتحاد الأوروبي. وبينما يعزز الناتو وجوده في شرق أوروبا والبلقان، الناس هنا في هذه المدينة العريقة يقولون إنهم ليسو قلقين جداً بشأن ذلك، وهذا لأن روسيا تبني وجوداً قوياً أيضاً على الحدود وتقوم بتدريبات عسكرية.

“أعتقد أن مدينتنا محمية بشكل جيد، فلدينا الكثير من الأفرع والعساكر هنا، فنحن إحدى أكثر القوات تطوراً من الناحية العسكرية، لذلك ليس علينا أن نخاف.”

هم لا يخافون من التصعيد العسكري هنا، لكن يخافون على مستوى معيشتهم، فالحياة في بسكوف صعبة. متوسط الرواتب هو 330 دولاراً بالشهر، مقارنة بـ1100 دولار في موسكو. الشباب يغادرون، وعدد السكان يتناقص، والكحول موجود بكثرة.

“الناس لا يشترون الثياب الجديدة الآن. حتى أنهم يشترون طعاماً أقل لأنهم لا يملكون النقود الكافية إلا للفواتير والاحتياجات الأساسية.”

بينما يقول أغلب الناس هنا إنهم غير مهتمين بالسياسة، إلا أنهم ينتظرون ليروا ما إذا كانت الأمور ستتغير تحت إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب. فقد نعت ترامب الناتو بأنه “باطل” وقال إنه قد ينظر في رفع العقوبات عن روسيا. يسبب هذا القلق للكثير من القادة الأوروبيين، لكن بالنسبة لمعظم الناس هنا، فهذا يسعدهم جداً.