البيت الأبيض حول حظر ترامب: لا نعتذر عن أي شيء

البيت الأبيض حول حظر ترامب:لا نعتذر عن أي شيء

العالم
آخر تحديث يوم الاثنين, 30 يناير/كانون الثاني 2017; 11:51 (GMT +0400).
1:56

شاهد ما قاله رئيس الموظفين الخاص بالرئيس، راين بريباس، بشأن "الفوضى" التي أحدثتها السياسة الجديدة.

صوت التظاهرات ليس عالياً كما كان في الساعة الماضية. ومن المفترض أن تمتد الاحتجاجات من الساعة الواحدة إلى الثالثة ظهراً، خارج البيت الأبيض. لكن عند قدومي شاهدت الكثير من الناس يتدفقون نحو مكان التظاهرات، حيث يقف مئات الأشخاص الذي يحملون لافتات مثل "اجعلوا أمريكا طيبة مجدداً"، "نرحب بجميع اللاجئين"، "المسلمون مرحب بهم." ولافتة اقتبست القصيدة المكتوبة على تمثال الحرية: "أعطوني جماهيركم المتعبة الفقيرة المتزاحمة التي تتوق للتنفس بحرية." ولافتات أخرى كُتب عليها "عار عليكم" و"لا لأمريكا استبدادية" و"الحب وليس الكراهية."

لكن المسؤولين هنا في البيت الأبيض يتمسكون بموقفهم، ويقولون إن هذه الإجراءات كانت ضرورية. وعندما سُئلوا عن الفوضى والارتباك الذي أحدثته هذه السياسة الجديدة، دافعوا عنها. هذا ما قاله رئيس الموظفين الخاص بالرئيس، راين بريباس.

راين بريباس: لم تكن فوضى. الحقيقة هي أن 325 ألف شخص من دول أجنبية دخلوا الولايات المتحدة أمس. واحتُجز 109 أشخاص لاستجواب إضافي. غالبية هؤلاء الأشخاص أُخرجوا. ويوجود ما يقارب 24 شخصاً ممن بقي. وأظن أنه طالما لم يكونوا سيئين، سيُسمح بعبورهم بعد نصف يوم. وقد يكون من اللازم احتجاز بعض هؤلاء الأشخاص. إذا كان هناك أشخاص ليس عليهم البقاء في هذه الدولة، فسيتم اعتقالهم. لذلك لا نعتذر عن أي شيء هنا.

يقول البيت الأبيض إنه لا يعتذر عن أي شيء. وغرد الرئيس عن كل هذا قائلاً "دولتنا بحاجة إلى حدود قوية وتدقيق شديد، الآن. انظروا لما يحدث في أوروبا وكذلك في العالم، فوضى مروعة." ويقول في التغريدة الثانية: "المسيحيون في الشرق الأوسط يُقتلون بأعداد كبيرة. لا يمكننا السماح باستمرار هذا الرعب."