بين "لؤلؤة الخليج" و"أرض الخلود"..ما هو مستقبل تجارة اللؤلؤ في البحرين؟

بين "لؤلؤة الخليج" و"أرض الخلود"..ما هو مستقبل تجارة اللؤلؤ في البحرين؟

هل تعرف؟
نُشر يوم الأحد, 31 يناير/كانون الثاني 2016; 11:12 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 12:17 (GMT +0400).
بين "لؤلؤة الخليج" و"أرض الخلود"..ما هو مستقبل تجارة اللؤلؤ في البحرين؟

تقرير: ليلى سلامة 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عُرفت البحرين على مر خمسة آلاف عاماً، بأسماء حضارات مختلفة مثل، ديلمون ثم تايلوس، وبعد ذلك عرفت باسم أوال حتى أصبحت تسمى بالبحرين، وارتبط اسمها بمسميات عديدة لكونها منبع اللؤلؤ الطبيعي، ومنها "أرض الخلود"، وأطلق عليها البعض اسم "هبة اللؤلؤ" وتسمى أيضاً بـ "لؤلؤة الخليج".

واعتمد اقتصاد البحرين قبل اكتشاف النفط في العام 1932 على ثلاثة مصادر رئيسية هي: صيد اللؤلؤ، الزراعة والتجارة، وصيد الأسماك. واقترن اسم البحرين عالمياً بصناعة اللؤلؤ الطبيعي عبر التاريخ، وأدّت ثروات البحرين المصاحبة لازدهار هذه الصناعة لزيادة أطماع الدول المستعمرة كغزو البرتغال للبحرين في الفترة بين العامين 1521-1602.

اقرأ أيضاَ..هل ولّى زمن الطواويش أم رجعت أيام اللؤلؤ إلى "لؤلؤة الخليج؟"

واشتهرت مملكة البحرين باللؤلؤ الطبيعي منذ ما يزيد عن ثلاثة آلاف سنة أي قبل الميلاد، حيث أشارت إليها الكتابات الآشورية باسم "عيون الأسماك" الدلمونية. وبرز العمق التاريخي القديم لعلاقة الإنسان باللؤلؤ في الكثير من الأساطير إذ قامت الملكة كليوباترا بسحق اللؤلؤ وأذابته في الخمر وشربته للحصول على الخلود.

واتفق الباحثون أنّ اكتشاف النفط واحد من أهم أسباب إزاحة اللؤلؤ عن عرش الاقتصاد في منطة الخليج. واعتبر قيام دولة الهند بإصدار قانون منع استيراد الكماليات من الخارج أثناء فترة استقلالها من بين العوامل التي أدّت إلى اضطراب سوق تجارة اللؤلؤ خصوصاً أنّ الهند تعتبر أكبر الأسواق المستهلكة للؤلؤ الخليج العربي.

اقرأ أيضاَ..شاهد... مجوهرات نفيسة مستوحاة من تفاصيل الطبيعة والطيور

وبالرغم من تلك العوامل المؤثرة إلّا أنّ إبراهيم خليفة مطر، أحد أبرز تجّار اللؤلؤ الطبيعي في البحرين، قال بأنّ "متحف البحرين الوطني يحتوي على لؤلؤة يبلغ عمرها حوالي ثلاثة آلاف سنة، وذكرت المراجع التاريخية بأنّ لؤلؤ البحرين من أجود الأنواع في العالم. وتجارة اللؤلؤ ما زالت مزدهرة حتى يومنا الحاضر."

ورغم أنّ صناعة اللؤلؤ شكّلت مصدراً رئيسياً للدخل وفرص العمل لسكّان البحرين، إلا أنّ نصيب إيرادات الدولة من الدخل المباشر في هذا القطاع كان ضئيلاً ويتمثل في الضرائب البسيطة والرسوم التي تفرض على سفن صيد اللؤلؤ، فيما كان يشكل الدخل غير المباشر المتمثل في الرسوم الجمركية على الصادرات من فوائض تجارة اللؤلؤ المصدر الرئيسي للإيرادات الحكومية.

اقرأ أيضاَ..بالصور..مجوهرات لعصافير "متوهجة بالضوء" وديناصورات من عصر النهضة

وبالسؤال عن احتمال عودة صناعة اللؤلؤ لتصبح مصدراً رئيسياً لواردات الدولة، يعتقد مطر بأنّ "صناعة وتجارة اللؤلؤ لن تصبح مصدراً رئيسياً لموارد الدولة، ولكن إذا تمّ دعم هذه التجارة بالتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي فستحقق أثر إيجابي على الاقتصاد الوطني لكافة دول منطقة الخليج، وخاصة أنّ لؤلؤ الخليج يتمتع بجودة عالية على مستوى العالم." من جانبه أكّد آل المحمود أنّ "العاملين في صيد الأسماك بدأوا يتجهون للعمل في صناعة الغوص لاستخراج اللؤلؤ."

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"بين لؤلؤة الخليج وأرض الخلود..ما هو مستقبل تجارة اللؤلؤ في البحرين؟ ","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2016/01/31","rs_flag":"prod","section":["travel","travel:business"],"template_type":"adbp:content",}