الإمارات.. ضبط "فلبينية شبح" حاولت السطو على شركة صرافة بـ"سلاح ناري بلاستيكي"

الشرق الأوسط
نشر
الإمارات.. ضبط "فلبينية شبح" حاولت السطو على شركة صرافة بـ"سلاح ناري بلاستيكي"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- كشفت السلطات الإماراتية الأحد، عن محاولة امرأة فلبينية، تخفت في "هيئة شبحية"، السطو على إحدى شركات صرافة الأوراق المالية في العاصمة أبوظبي، باستخدام "سلاح ناري"، تبين لاحقاً أنه "لعبة بلاستيكية."

وذكرت شرطة أبوظبي أنه تم القبض على المرأة البالغة من العمر 33 عاماً، أثناء محاولتها السطو على محل الصرافة الخميس الماضي، وهي تغطي وجهها بغطاء أسود، وغطاء أبيض على رأسها، كما غطت مسدساً بلاستيكياً بحوزتها بغطاء أسود، ليصعب تمييزه.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد راشد بورشيد، أن المرأة كانت تضع أيضاً قفازات سوداء في يديها، للحيلولة دون أن يتعر ف أحد على وجهها وهويتها وبصماتها، وكي لا ترصدها كاميرات المراقبة داخل محل الصرافة.

وأضاف أن المرأة "مخالفة لقانون الإقامة"، قامت بتهديد العاملين في محل الصرافة بالقتل، ما لم ينصاعوا لطلبها بإعطائها النقود التي بحوزتهم، لافتاً إلى أنها اعترفت بتخطيطها لسرقة محل الصرافة، بدافع "الحاجة إلى سداد مديونية مترتبة عليها، تبلغ 140 ألف درهم."

ولفت بورشيد إلى أنها اعترفت بأنها "لجأت إلى هذا الأسلوب الإجرامي، وعزمت على سرقة النقود من محل الصرافة، حيث قامت بشراء عباية، وغطاء أسود للوجه، وغطاء أبيض للرأس من أحد المحال التجارية، تلاها شراء مسدس بلاستيكي من إحدى البقالات."

وبينما أعادت الواقعة إلى الأذهان قضية "شبح الريم"، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، فقد استنكر المسؤول الإماراتي "استغلال المشتبه بها لهذا الزي لمحاولة تنفيذ جريمتها المشينة، في بلد يُعد هو الأكثر أمناً وأماناً بين مختلف بلدان العالم"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

نشر