رئيس البنك الإسلامي للتنمية: فلنسأل عن حلول من تاريخنا وما تجنيه الشركات من حروبنا.. ولنخرج من موقع المفعول به إلى محل الفاعل

رئيس البنك الإسلامي للتنمية: فلنسأل عن حلول من تاريخنا وما تجنيه الشركات من حروبنا.. ولنخرج من موقع المفعول به إلى محل الفاعل

الشريعة والمال
آخر تحديث الخميس, 30 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 01:25 (GMT +0400).
رئيس البنك الإسلامي للتنمية: فلنسأل عن حلول من تاريخنا وما تجنيه الشركات من حروبنا.. ولنخرج من موقع المفعول به إلى محل الفاعل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال الدكتور أحمد محمد علي، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، إن الاستثمار لزيادة النمو ومن ثم توزيع عائد النمو بشكل جيد هو مفتاح التقدم الاقتصادي للدول العربية والإسلامية، معتبرا أن المنطقة – التي تعاني أعلى معدلات بطالة ببين الدول النامية – لن تنتقل من موقع "المفعول به" إلى موقع "الفاعل" دون النجاح بذلك.

وقال علي، في كلمته بمنتدى الاقتصاد الإسلامي المنعقد بدبي، والذي تحضره CNN بالعربية، إن المنتدى يحاول الإجابة عن سؤالين الأول "هل من نموذج تنتهجه الاقتصادات النامية، في ظل نظام اقتصادي واهن واه، تدور فيه بعض بلداننا في حلقات مفرغة من العوز والخصاصة؟" وأضاف أن السؤال الثاني يتعلق بالأوجه الممكنة للشراكة الملائمة من أجل التغلب على تحديات جديدة متصلة بالاضطرابات وما عانته الشركات العالمية في سلسلة الأزمات المالية؟"

واستطرد بالقول: "كنت أود أن يسألوا عما إذا كنا نجد في أي من رصيدنا التاريخي الأصيل، أو في نطاقنا الجغرافي المعاصر، عناصر للحل يمكننا استخلاصها وتطبيقها وتوسيع نطاقها في سياقنا الحاضر.. (و)أن يسألوا عما يستمتع به بعض تلك الشركات من أرباح تجنيها من اقتصاد الحرب والتدمير الذي استحوذ على ساحتنا، وما تستفيده حال انشغالنا بتضميد جروح الاقتصاد، بين حرب وحرب، وبين معركة ومعركة، في غزة وسوريا والصومال والعراق وليبيا."

ورأى علي أن الدول العربية والإسلامية تمتلك من الوسائل والموارد "ما يؤهلها لتحقيق نمو أكبر بكثير مما هو محقق" مشددا على أن دول المنطقة لا تستغل قدراتها البشرية بشكل كامل" وتعاني من "أعلى معدلات للبطالة على مستوى مناطق العالم النامية، وبالذات بين الشباب خريجي الجامعات."

وختم رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية كلمته بالقول إن القدرة على بلورة منهاج اقتصادي يجمع بين الاستثمار المشترك لتعظيم منابع النمو، والعمل المشترك لتعميم منافع النمو، هي "مفتاح التأثير في صناعة غد مشرق وبها مناط مقعدنا في مقصورة قيادة سفينة الاقتصاد العالمي: إن كان لنا أن نرتفع من موقع المفعول به إلى محل الفاعل؛ أو نرتقي من موقع المجرور المخفوض، إلى موقع المبتدأ المرفوع، ومن مكان الفضلة التابع إلى العمدة المتبوع."

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","branding_ad":"islamic_banking2","friendly_name":"رئيس البنك الإسلامي للتنمية: فلنسأل عن حلول من تاريخنا وما تجنيه الشركات من حروبنا.. ولنخرج من موقع المفعول به إلى محل الفاعل","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/10/30","rs_flag":"prod","section":["business",""],"template_type":"adbp:content",}