إمام الحرم يتقدم السديس والمصلين بصلاة الاستسقاء: الربا يمحق البركة ويحرمنا من الأمطار

اقتصاد
نشر
إمام الحرم يتقدم السديس والمصلين بصلاة الاستسقاء: الربا يمحق البركة ويحرمنا من الأمطار
آل طال يأم المصلين ويبدو خلفه السديس وعدد من كبار الشخصيات

مكة، المملكة العربية السعودية (CNN) -- قال إمام وخطيب المسجد الحرام في مكة، الشيخ صالح بن محمد آل طالب، إن الربا "سبب لمحق البركة والحرمان من الأمطار" محذرا من "منع الزكاة وانتشار الفواحش"، وذلك في خطبة صلاة الاستسقاء التي أداها السعوديون الاثنين بدعوة من السلطات.

آل طالب، الذي أم المصلين، وعلى رأسهم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ عبدالرحمن السديس، ونائبه الشيخ محمد بن ناصر الخزيم، قال إن التقوى "مفتاح الإغلاق وباب الأرزاق" مضيفا: "الإيمان باب العطايا والتقوى خير السجايا التقوى هي الخوف من الله الجليل  والعمل بالتنزيل  والاستعداد ليوم الرحيل."

وتابع آل طالب مخاطبا المصلين بالقول: "إنكم قد خرجتم تشكون إلى الله جدب دياركم وتأخر المطر عن أبان زمانه عنكم، خرجتم افتقار لرب العالمين ولمغفرته طالبين ولرزقه مؤملين، فأروا الله من أنفسكم ما يستجلب خيرًا ويرفع ضرًا" مضيفا أن "الذنوب والمعاصي تمحق البركة وتنغص العيش وتضيق الأرزاق" وفقا لما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأضاف الداعية السعودي: "وتابع آل طالب بالقول الربا سبب لمحق البركة والحرمان من الأمطار ومنع الزكاة سبب عن الخير المدرار وانتشار الفواحش يؤدي إلى الفساد والأمراض والافتقار" موصيا المسلمين بـ"التوبة والاستغفار والبعد عن المعاصي والمحافظة على الصلاة والزكاة ورد المظالم إلى أهلها وتجنب الفواحش والآثام والحذر من الربا وأكل الحرام."

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية تطبق الشريعة الإسلامية في الكثير من القطاعات والتعاملات، غير أن ذلك لا يمنع من وجود بعض القضايا المثيرة للجدل بين فترة وأخرى، على غرار الاكتتاب في البنك الأهلي، الذي تمتلك الحكومة حصة كبيرة فيه، والذي أثار الكثير من الجدل حول توافقه مع الشريعة الإسلامية.

نشر