الأردن يوقع اتفاقية لتقديم المشورة والتدريب تمهيدا لإصدار صكوك إسلامية لأول مرة

اقتصاد
نشر
الأردن يوقع اتفاقية لتقديم المشورة والتدريب تمهيدا لإصدار صكوك إسلامية لأول مرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي للتنمية عن توقيعها لاتفاقية مع وزارة المالية الأردنية تقدم عبرها المشورة والدعم الفني لمشروع الأردن الخاص بإصدار صكوك إسلامية لأول مرة.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الأردني وزير المالية، أمية طوقان، بينما وقع خالد العبودي عن جانب المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، وقال طوقان إن الصكوك التي ستكون مقومة بالدينار الأردني ستصدر العام الجاري بهدف "امتصاص فائض السيولة الموجودة لدى البنوك الإسلامية في الأردن" والمقدر بـ1.4 مليار دينار (قرابة ملياري دولار.)

وتوجه طوقان بالشكر إلى المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، التي رد رئيسها التنفيذي، خالد العبودي، بالتعبير عن اعتزازه بالتعاون مع الأردن، مضيفا أنه عبر اللجوء إلى سوق التمويل الإسلامية المحلية فإن الدول ستكون قادرة على توفير بدائل للمؤسسات المالية الإسلامية العاملة لديها من أجل استثمار أموالها، وفقا لبيان تلقته CNN بالعربية.

وكانت تقارير صحفية أردنية قد أشارت في وقت سابق إلى أن الحكومة تعتزم إصدار صكوك إسلامية تصل قيمتها إلى 350 مليون دينار (قرابة 500 مليون دولار) لتمويل جزء من عجز الموازنة للعام 2015، وذلك ضمن حزمة أكبر من السندات المحلية والدولية ستُصدرها العام الجاري.

وسبق لحسين سعيد، نائب مدير عام البنك الإسلامي الأردني، أن قال في حديث لـCNN بالعربية، ردا على سؤال حول الاستخدامات المرتقبة للصكوك والاستقبال المتوقع لها، إن الصكوك وسيلة تمويل وادخار وإدارة سيولة. ففوائض السيولة الموجودة اليوم في المؤسسات المالية الإسلامية يمكن أن تستثمر فيها. وفي ظل تزايد حجم الدين العام في الأردن فالحكومة مهتمة بما يعرف بـ’الخصخصة المؤقتة‘ عبر الصكوك.

نشر