تركيا: نائب داود أوغلو يدافع من واشنطن عن التمويل الإسلامي ويؤكد برهنة الأزمة المالية العالمية على قوته

اقتصاد
نشر
تركيا: نائب داود أوغلو يدافع من واشنطن عن التمويل الإسلامي ويؤكد برهنة الأزمة المالية العالمية على قوته

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال "علي باباجان" نائب رئيس الوزراء التركي إن "النمو الاقتصادي العالمي ضعيف وغير متوازن"، مضيفا "قد نكون تخطينا أسوأ المراحل، لكن التقدم الاقتصادي غير مطمئن"، وذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، شجع خلالها على اعتماد وسائل التمويل الإسلامي.

وتابع "باباجان" قائلا: "حينما بدأت الأزمة العالمية، سبق وأن قلنا إن تداعياتها ستستمر بشكل عميق وطويل الأجل، وها قد ظهر صدق ما قلناه، بعد 10 سنوات كاملة. فلا شك أن آثار تلك الأزمة لم نتغلب عليها بشكل كامل".  وأفاد المسؤول التركي إلى أن "ثمة حاجة ماسة إلى رفع حجم التجارة الدولية الذي انخفض بشكل كبير."

ونقلت وكالة الأناضول التركية شبه الرسمية عن باباجان قوله في جلسة حوارية أعقبت كلمته في اجتماعات صندوق النقد إشادته بنموذج التمويل الإسلامي الذي قال إنه يوفر أدوات تمويل إضافية منخفضة المخاطر مضيفا: "نحن كدولة مشاركة في مجموعة العشرين أشرنا إلى فوائد التمويل الإسلامي في البيان الوزاري الصادر بفبراير. شباط الماضي في اجتماعاتنا بإسطنبول."

وكانت تركيا، التي تترأس حاليا مجموعة العشرين، قد عملت في السابق على اعتماد المجموعة للمرة الأولى مبادى التمويل الإسلامي وأدواته مثل الصكوك، وقد أشار باباجان في كلمته إلى أن تجربة الأزمة المالية العالمية الأخيرة قد أثبتت بأن التمويل الإسلامي "أكثر أمنا" مضيفا: "دلت الأزمة على أن المخاطر قابلة للإدارة بشكل أفضل بظل النظام المالي الإسلامي."

وأضاف الوزير التركي: "من المهم النظر إلى القضية من وجهة نظر شمولية، ففي العديد من الدول الإسلامية هناك شرائح شعبية واسعة لديها حساسية كبيرة تجاه قضايا الشريعة وهي موجودة حاليا خارج النظام المصرفي نظرا لفقدان البدائل القائمة على أدوات التمويل الإسلامية."

نشر