شركة "اورانج" الفرنسية للاتصالات تسعى لسحب علامتها التجارية من إسرائيل

اقتصاد
نشر
شركة "اورانج" الفرنسية للاتصالات تسعى لسحب علامتها التجارية من إسرائيل

القاهرة، مصر (CNN)-- قال ستيفان ريشارد، الرئيس التنفيذي لمجموعة اورانج العالمية للاتصالات، إن وجود العلامة التجارية للشركة في اسرائيل هو أمر حساس بالنسبة للشركة في مصر وإسرائيل أيضاً، ولكنه يرجع إلى عام 1998 حين تم إبرام اتفاق مع شركة، بارتنر كوميونيكشن بإسرائيل بشأن رخصة استخدام العلامة التجارية "أورانج" من شركة هاتشيسون وذلك قبل استحواذ فرانس تليكوم على مجموعة أورانج.

ودعا المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي عبر صفحته الرسمية بموقع تويتر منذ عدة ايام، بمقاطعة شركة موبينيل المملوكة بنسبة 99 في المائة لشركة اورانج، حيث قال في تدوينه له: "إن شركة بارتنر المتعاقدة مع موبينيل وأورانج تدعم وحدتين عسكريتين للجيش الإسرائيلي" وهو ما نفته موبينيل في رد على صفحته.

وقال ريشارد في مؤتمر صحفي عقد بالقاهرة الاربعاء، إن الشركة التي تستخدم العلامة التجارية ليس لها علاقة بشركة "اورانج" سوى استخدام العلامة التجارية فقط، وليس لها حق التصويت او أي أمور مالية بشأن عمليات "اورانج" الفرنسية.

واكد أن الشركة تعمل على تحسين موقفها التفاوضي مع "بارتنر كرمينكيشن" في اسرائيل، مضيفا بالقول: "لدينا امكانية لإنهاء هذا العقد في المستقبل لحماية مصالحنا، وذلك بسحب العلامة من هناك ولكن هذا الامر سيأخذ وقتا."

وكشف أن هناك نقطة في العقد غاية في الأهمية تمكن من إنهاء اي علاقة لاستغلال العلامة التجارية لشركة اورانج من جانب الشركة الإسرائيلية.

نشر