تحت وطأة العقوبات بروسيا.. بوتين يقيل 110 آلاف موظف بوزارة الداخلية

اقتصاد
نشر
تحت وطأة العقوبات بروسيا.. بوتين يقيل 110 آلاف موظف بوزارة الداخلية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)— أقدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على تسريح 110 آلاف موظف من التابعين لوزارة الداخلية، وذلك في الوقت الذي يستمر فيه اقتصاد البلاد بالتدهور إثر تدني أسعار النفط والعقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب بسبب تدخل موسكو في الأزمة الأوكرانية وضمها لشبه جزيرة القرم.

ويشار إلى أن هذا القرار سيقلص عدد الموظفين في الداخلية الروسية بنسبة عشرة في المائة حيث سيصبح عدد الموظفين في هذه الوزارة الحساسة التي تدير قوات الشرطة والأمن البرلماني إلى جانب أمن الطرق في البلاد أكثر من مليون شخص بقليل.

ويذكر أن صندوق النقد الدولي أظهر في تقريره أن الاقتصاد الروسي انكمش بنسبة 2.2 في المائة خلال الربع الأول من العام الجاري، متوقعا أن تصل النسبة إلى 3.8 في المائة بنهاية العام الجاري.

ويشار إلى أن بوتين قام في مارس/ آذار الماضي بخفض راتبه الشهري بنسبة عشرة في المائة، داعيا كل الدوائر الحكومية لتقليص النفقات عدا وزارة الدفاع.

نشر