تعرفوا على خمسة من أبرز رجال أعمال الصين المفقودين

اقتصاد
نشر
تعرفوا على خمسة من أبرز رجال أعمال الصين المفقودين
6/6تعرفوا على خمسة من أبرز رجال أعمال الصين المفقودين

المدير التنفيذي لشركة "China Aircraft"

هونغ كونغ (CNN)-- شهدت الصين عاماً حافلاً، في أسواق المال وأسعار الأسهم، لكن اختفاء المدراء التنفيذيين لكبرى الشركات وأقوى رجال الاعمال في البلاد هو بالفعل ما برز خلال عام 2015.

بعضهم في نهاية المطاف كمن ظهر وعاد لمنصبه الإداري، بينما يختفي آخرون ويندر الحديث عن أسباب غيابهم الطويل، ويعود جزء من تفسير اختفائهم إلى السياسة التي وظفها الرئيس الصيني تشي جينبينغ لمحاربة الفساد، منذ توليه منصبه عام 2013.

وتوقع الخبراء رد فعل قوي لهذه الحملة، لكن انهيار سوق الأسهم خلال صيف هذا العام، ساهم بتزايد عمليات الاختفاء، وبدأ قطاع الاستثمارات بالانهيار في سوق التجارة الداخلي وسط ترويج كبير للإشاعات.

إليكم نبذة عن أبرز خمسة رجال أعمال بعضهم لا يزال مفقوداً .. شاهدوا صورهم بالمعرض أعلاه

غوو غوانغتشانغ -رئيس مجلس إدارة "Fosun"

هو الرجل المؤسس لمجموعة  "Fosun"، التي تعمل بعدد من القطاعات بدءاً من العقارات ووصولاً إلى الترفيه، تقدر ثروة غوو بحوالي 8 مليارات دولار، اختفى في بداية ديسمبر/كانون أول، اثنتان من شركاته، "Fosun International" و"Fosun Pharmaceutical " توقفتا عن المتاجرة، وقيل لاحقاً إن غوو كان "يساعد في تحقيقات معينة نفذتها السلطات القضائية في البلاد،" وعندما عادت الشركات للمتاجرة تراجعت أسعار أسهمها، وظهر مؤخراً في صور تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لحضوره حفلات للشركة وزيارته لكندا مؤخراً، لكن غيابه لم يفسر بوضوح إلى الآن.

يم فانغ -المدير التنفيذي لشركة "Guotai Junan International"

أشارت شركة "Guotai Junan" قبل عدة أسابيع إلى أنه لم يتمكن من التواصل مع مديره التنفيذي، يم فانغ منذ 18 نوفمبر/تشرين ثاني.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن يم احتجز كجزء من التحقيقات حول المدير التنفيذي السابق لشركة "Guotai Junan"، وبدءاً من 22 ديسمبر/كانون أول الماضي، لم تتمكن الشركة أو الحكومة الصينية من تحديد أي سبب وراء اختفاء يم، ولا يزال موقعه مجهولاً.

اقرأ أيضاً: الألماس مثل الحديد في الصين بعد انخفاض أسعاره

ماو تيشاوفانيغ - مدير بنك "Minsheng" الصيني

احتجز مدير البنك بداية العام على يد السلطات العليا لمحاربة الفساد في الصين، وهي الهيئة المركزية لمراقبة الالتزام بالقوانين، وذلك بحجة "المساعدة بالتحقيقات."

وقام بنك "Minsheng" بإصدار بيان بسوق الأسهم في 31 يناير/كانون أول قال فيه القائمون إن ماو قدم استقالته خطياً "لأسباب شخصية،" وبعد أشهر على اختفاء لا يزال هناك غلاف من الغموض ولا يزال مصير ماو مجهولاً، في وقت انخفضت فيه أسعار أسهم بنك " Minsheng" بمقدار 24 في المائة هذا العام.

المزيد: الصين تضيف 200 شخصية جديدة إلى قائمة الموقوفين بتهمة "ترويج الشائعات" حول الأسهم وانفجار تيانجين

زهانغ يون -مدير بنك الصين الزراعي

يعد يون أحد أبرز الشخصيات التي احتجزت من قبل السلطات الصينية، إذ أعلنت وسائل الإعلام المحلية الشهر الماضي، بأنه كان يساعد المسؤولين بالتحقيقات، ويعد بنك الصين الزراعي أحد البنوك الأربعة الكبرى التي تملكها الدولة، وتبلغ قيمة الأموال فيها حوالي 2.7 تريليون دولار، بالتالي فهو ثالث أكبر بنك بالعالم وفقاً لمؤسسة "SNL Financial" المختصة بالإحصائيات المالية، وفي ديسمبر/كانون أول، قدم زهانغ استقالته من دون أي تفسير، في وقت أشارت فيه سجلات أسواق الأسهم المحلية إلى انخفاض بأسعار أسهم البنك بحوالي 15 في المائة عام 2015.

بوون هو مان-المدير التنفيذي لشركة "China Aircraft"

قام بون بتقديم استقالته خطياً في يونيو/تموز بأثر مباشر، بعد أن أخذ إجازة من العمل لشهر، ولم ترتبط استقالته بأي تحقيق حكومي ولم يقدم أسباباً تفسر استقالته من منصبه أو أي ارتباط بينه وبين تحقيق جارٍ للحكومة في شركة "China Southern" للخطوط الجوية، التي تعد إحدى زبائن شركة "China Aircraft"، لتختفي أخبار بون بعد تقديم الاستقالة، وتنخفض أسعار الأسهم بمقدار 19 في المائة منذ يونيو/حزيران، وتنخفض 33 في المائة خلال عام 2015.

نشر