لماذا لا تحقق "نينتيندو" مبيعات كبيرة من لعبة "بوكيمون غو"؟

اقتصاد
نشر
لماذا لا تحقق "نينتيندو" مبيعات كبيرة من لعبة "بوكيمون غو"؟
01:09
بالفيديو: ما هي لعبة “بوكيمون غو” وكيف تسببت بهوس كبير في عالم الألعاب؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تملك شركة "نينتندو" أنباء غير سارة لمستثمريها، فهي لا تحقق أرباحاً كبيرة من النجاح الهائل الذي حققته لعبة "بوكيمون غو."

إذ انخفضت أسهم الشركة عن حدها اليومي بمقدار 18 في المائة الاثنين، بعد أن أعلنت الشركة بأن "بوكيمون غو" أدت إلى تأثير "محدود" على أرباحها العامة.

ولكن يبدو وأن "نينتندو" ليست الشركة الوحيدة المتأثرة بنجاح لعبة الواقع المعزّز، رغم أنها تكسب من اللعبة بشكل أكبر مما توقعه المستثمرون.

ورغم أن اللعبة تم تطويرها من قبل شركة "نيانتيك"، وكل من شركتي "نينتندو" و"The Pokemon Company" استثمرا بالشركة الخاصة، وعملت الشركات الثلاثة على تطوير اللعبة، لكن "نيانتيك" تملك شركات أخرى استثمرت باللعبة مثل "غوغل".

01:28
شاهد.. بوكيمون من 1998 وحتى 2016

كما تملك "نينتندو" 32 في المائة من شركة "The Pokemon Company"، التي تتحكم بالتسويق والترخيص لعلامة بوكيمون التجارية، وستأخذ الشركة أجرة مقابل "التعاون في التطوير والتشغيل" للعبة.

المستثمرون كانوا على أمل بأن تمنح اللعبة دفعة مادية كبيرة، وعند الفترة الأولى من إطلاق اللعبة زادت أسعار أسهم الشركة بمقدار 120 في المائة ليضاف 23 مليار دولار لقيمة شركة "نينتندو" في السوق، لكن الأسهم عادت لمعدلها الطبيعي الآن.

ولكن مع المزيد من التوسع الذي تشهده اللعبة، هنالك فرصة أمام "نينتندو" لتحيقي أرباح من خلال بيع الإضافات المرتبطة باللعبة. 

نشر