من الدفع بالسيلفي إلى الماسترباس.. ماستركارد تبتكر مستقبل الدفع بالخليج

سيلفي وماسترباس..بماذا تفكر ماستركارد للخليج؟

اقتصاد
آخر تحديث الأربعاء, 05 ابريل/نيسان 2017; 06:05 (GMT +0400).
2:52

توقع مايكل ميباخ، رئيس تطوير المنتجات العالمية لدى ماستركارد، انقلابا جذريا في المشهد الخاص بأساليب الدفع والتسديد في منطقة الشرق الأوسط عامة والخليج خصوصا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- توقع مايكل ميباخ، رئيس تطوير المنتجات العالمية لدى ماستركارد، انقلابا جذريا في المشهد الخاص بأساليب الدفع والتسديد في منطقة الشرق الأوسط عامة والخليج خصوصا، وذلك خلال الأعوام القليلة المقبلة، حيث يتحول الدفع إلى تجربة شاملة تعتمد على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي مع تقديم ما يخدم المستهلك من ابتكارات ذكية قد تبدو اليوم مجرد خيال.

وحول سياسات التحول الرقمي المتسارعة في الخليج ونظرة ماستركارد نحوها قال ميباخ، في مقابلة مع CNN بالعربية حول مستقبل المشهد المالي بالمنطقة: "الدفع النقدي مازال يحتل الصدارة في الخليج، ونحن نعمل بجد من أجل استبداله بحلول دفع مبتكرة، ولكن ما يجعل هذه المنطقة فريدة بشكل خاص في هذا الإطار هو أنها تضم مجتمعا فتيا، حوالي 70 في المئة هم دون الثلاثين سنة وهنالك انجذاب عال جداً نحو التقنية."

وأضاف: "إذا نظرنا للدفع النقدي فسنجد فرصة نمو لماستركارد، ونحن نراهن على الشباب، كما ونضع حلول الدفع الرقمية والمحافظ الرقمية، ونضع ابتكارات للتقنيات الناشئة تتجاوز حدود رموز الدخول، كل تلك الاشياء نؤمن بأنها ستتلاءم مع احتياجات الشباب في المنطقة، ونرى أيضاً مستقبلا مشرقا لعمليات الدفع."

ولفت ميباخ إلى أن الأهم بالنسبة لماستركارد هو قدرتها على إحداث التغيير في حياة الأفراد وأساليب عمل الشركات من خلال الابتكار، وأوضح وجهة نظره بالقول: "بالنسبة للأفراد، إذا تمعنت في حياتك اليوم ونظرت للتعقيدات المحيطة بها عندما يتعلق الأمر بالدفع، لنقل الدفع عبر الانترنت، سيكون عليك أن تصادق أو تثبت هويتك باستخدام رمز وكلمة مرور مكوّنة من سلسلة طويلة من الرموز التي ليس بالمستطاع تذكرها أو أن المرء لا يريد حفظها أساسا."

bs-090117-innovate-finance-intvPlay Overlay

البنوك الإسلامية تبحث عن حلول الخدمات الذكية.. ولندن قد توفر الحل 1:46

وتابع رئيس تطوير المنتجات في ماستركارد بالقول: "إذا تخيلت حلا يتيح لك إثبات هويتك بسهولة فستستخدم وسائل الدفع الإلكتروني بشكل أكبر. وبالفعل طرحنا اليوم شيئا موجودا لدينا في أوروبا حاليا، وقريبا في كافة أنحاء العالم، وهو التحقق من هوية مالك ماستركارد، والذي يعرف بالدفع السيلفي، لذا تأخذ هاتفك الذكي وتلتقط صورة سيلفي لإثبات الهوية عبر التعرف على الوجه بكل ملامح الوجه الفارقة.. ما نجلبه للمنطقة هو أنك لن تثبت صحة هويتك عبر ما تعرفه وإنما عبر هويتك."

أما بالنسبة للشركات، وخاصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة المنتشرة بكثرة في الشرق الأوسط، فإن ميباخ يؤكد قدرة الدفع الإلكتروني الذكي على تغيير نمط عملها وفتح أبواب جديدة لها من خلال ربط أنظمة عملها وبياناتها المالية بالبنوك مباشرة، ما يعطيها مصداقية عند طلب الاعتمادات المالية مضيفا: "الدفع الإلكتروني يُحدث فرقا كبيرا في حياة المستهلك ما يجعل الأمور المعقدة أكثر سهولة. والأمر ذاته بالنسبة للشركات."

وحول مدى استعداد شركات الخليج لوجستيا لتطبيق ضريبة القيمة المضافة قال ميباخ: "هذا سؤال كبير، فالتغييرات في نظام الضرائب تتطلب حوارا بين العديد من أصحاب المصالح، والشركات – مثل ماستركارد - تحتاج إلى أن تكون جزءا منه خاصة وأن دفع ضريبة القيمة المضافة مرتبط بتدفق نظام الدفع لدينا، وعموما فإن كل الأمور يمكن حلها وهي مطبقة بشكل واسع عالميا."

مسلمو أوروبا بالملايين.. وبحثهم مستمر عن حلول التمويل الإسلامي الذكيPlay Overlay

مسلمو أوروبا بالملايين.. وبحثهم مستمر عن حلول التمويل الإسلامي الذكي 1:59

وتوقع ميباخ تطورات جذرية في المشهد الخاص بأساليب الدفع المبتكرة في الخليج خلال العقد المقبل قائلا: "من الصعب التنبؤ بالمستقبل، لكن من الواضح أننا سنرى المزيد من خيارات الدفع، الامر يتعلق بالخيارات في الدفع، هناك أشخاص يريدون أن يقوموا بشيء مختلف، وقطاع الخدمات المالية أصبح أكثر تكيفاً مع الخيارات المتزايدة، مثل الدفع عبر الحساب البنكي، الدفع عبر البطاقة، الدفع الرقمي، تلك حقيقة وفي طريقها الى المنطقة."

وأضاف: " اعتقد ان الدفع لن يكون كما هو عليه بعد عامين من الان، الدفع سيكون تجربة بديهية، والأهم هو تجربة الاستهلاك وما تقدمه لك.. الأمر لا يتعلق بجعل عملية الدفع مجرد خدمة بل بجعلها تجربة أكثر جاذبية، وكيف يتم ذلك؟ تضع حلول الولاء للعملاء، تقدم أميالا مجانية عند السفر، يخبرك قبطان الطائرة في رحلتك من دبي للدوحة عند الهبوط أن لديك خصما بعشرين في المئة على القهوة في محلات كوستا، التكنولوجيا ستيسر عملية الدفع ولن تفكر بطرق الدفع مرة أخرى."