مجلس الشورى السعودي يوافق على الضريبة الانتقائية.. تبدأ بـ"السلع الضارة"

اقتصاد
نشر
مجلس الشورى السعودي يوافق على الضريبة الانتقائية.. تبدأ بـ"السلع الضارة"
01:38
قريبا بالخليج.. ضريبة انتقائية وأخرى مضافة.. فما الفرق؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وافق مجلس الشورى السعودي، الأحد، على مشروع نظام الضريبة الانتقائية، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، تمهيدا لرفعه إلى مجلس الوزراء والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لإقراره، حسب نظام مجلس الشورى.

وقرر المجلس الموافقة على مشروع النظام بصيغته المرفقة مع مراعاة تنفيذ الاتفاقية الموحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قبل صدور النظام. كما قرر المجلس أن يكون تطبيق الضريبة الانتقائية في المرحلة الحالية على "السلع الضارة بالصحة".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن "مشروع نظام الضريبة الانتقائية يهدف إلى تخفيض نسبة استهلاك السلع الضارة والحد من استهلاكها، خاصة بالنسبة لصغار السن والناشئة، والحد من انتشار الأمراض بين مستهلكيها، حيث تشمل (مشتقات التبغ والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة)، وأهداف اقتصادية من خلال توجيه استهلاك أفراد المجتمع نحو السلع المفيدة، وتوجيه الموارد المالية المتحصلة من الضريبة لمشاريع تنموية وبرامج مفيدة منها خفض تكاليف العلاج". فيما تصدر هاشتاغ "#رفع_سعر_الدخان_ومشروبات_الطاقه" موقع "تويتر" في السعودية بعد الإعلان عن موافقة المجلس على المشروع.

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، في تصريح عقب الجلسة، إن "المجلس اتخذ قراره بعد أن استمع إلى وجهة نظر اللجنة المالية بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم التي طرحوها أثناء مناقشة تقرير اللجنة بشأن مشروع النظام".

وأضاف الصمعان أن "مشروع النظام جاء بناءً على الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية"، مشيراً إلى أن "الاتفاقية تنص في الفقرة الثانية من المادة التاسعة والعشرين على أن تقوم كل دولة باتخاذ الإجراءات اللازمة لإصدار قانون محلي لوضع أحكام الاتفاقية محل التنفيذ ووضع السياسات والإجراءات اللازمة لتطبيق الضريبة بما لا يتعارض مع أحكام الاتفاقية".

نشر