السباق على رخصة الاتصالات الثالثة بعُمان ينطلق من الكويت والسعودية

اقتصاد
نشر
السباق على رخصة الاتصالات الثالثة بعُمان ينطلق من الكويت والسعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تتجه سوق الاتصالات في سلطنة عُمان نحو منافسة خليجية على الرخصة الثالثة التي تعتزم السلطنة طرحها الصيف المقبل، إذ كشفت كبرى شركات الاتصالات في السعودية والكويت عن نيتها التنافس على الرخصة في السوق التي توفر فرصا واعدة.

ففي السعودية أعلنت شركة "الاتصالات السعودية"، إحدى أكبر الشركات المشغلة في المملكة، أنها تقدمت الاثنين بعرضها للمنافسة على الرخصة الثالثة لشبكة الهاتف المحمول في سلطنة عمان "وفقاً لمذكرة المعلومات والشروط المطروحة من قبل هيئة الاتصالات العمانية."

وبحسب بيان الشركة السعودية فإن العرض يتضمن "خطة أعمال متكاملة وخطة تقنية بالإضافة الى الخطة المالية والعرض المالي مقابل قيمة الرخصة" التي ستُعلن سلطنة عُمان عن القائمة المختصرة للمتقدمين المتأهلين لها في منتصف أغسطس/آب المقبل، على أن يكون التقييم المالي وإعلان الفائز بالرخصة الثالثة في الرابع من سبتمبر/أيلول، وفقا لمذكرة المعلومات.

وقالت "الاتصالات السعودية" إن الخطوة من قبلها تأتي "كجزء من استراتيجيتها الاستثمارية التوسعية في المنطقة بما يحقق أهداف الشركة الاستراتيجية والمالية" معتبرة أن السوق العُمانية "من الاسواق التي لازالت تتمتع بفرص جيدة للنمو" دون أن تكشف عن قيمة العرض المقدم من جهتها أو المزيد من التفاصيل التقنية.

أما في الكويت، فقد أعلنت شركة "زين" أنها قدمت بدورها في اليوم نفسه (الاثنين) عرضا للمنافسة على الرخصة عينها، مؤكدة أن القرار "يأتي في إطار بحث الشركة عن أفضل المشاريع والفرص الاستثمارية المجدية لعملياتها بهدف تعظيم حقوق المساهمين" واصفة السوق السعودية بأنها "سوق استراتيجية واعدة في منطقة الشرق الأوسط."

يشار إلى أن الرخصتين الحاليتين في سوق الاتصالات بسلطنة عُمان من نصيب "عمانتل" و"الشركة العمانية القطرية للاتصالات" التي تمتلك شركة "أوريدو" القطرية حصة أساسية فيها.

نشر