الجزائر تدشن أوّل مصنع لتركيب سيارات فولكسفاغن في شمال إفريقيا

اقتصاد
نشر
الجزائر تدشن أوّل مصنع لتركيب سيارات فولكسفاغن في شمال إفريقيا

الجزائر (CNN)—  تشهد الجزائر اليوم الخميس التدشين الرسمي لمصنع تركيب سيارات الماركة الألمانية فولكسفاغن، الذي سيشيّد في بلدية سيدي خطاب بولاية غليزان، غرب العاصمة الجزائر، لأجل تركيب أربعة أنواع من الماركة الألمانية، هي سيات إبيزا وسكودا أوغتافيا وجولف 7 وكادي، بشراكة بين مركب "سوفاك" الجزائري والشركة الألمانية.

ونقلت جريدة الشروق على لسان الرئيس المدير العام لمجمع "سوفاك"، مراد عولمي، أن رئيس مجلس إدارة فولكسفاغن، هربرت ديس، سيكون حاضرا خلال حفل الافتتاح الذي سيشهد الكشف عن النماذج الأربعة التي سيتم تركيبها في الجزائر، مضيفا أن زيارة المسؤول الألماني دليل على قدرة المصنع على احتلال الرتبة الأولى مغاربيا في تركيب السيارات.

وسيكون وزير التجارة أحمد ساسي حاضرا في الافتتاح، وقد أعلن مجمع سوفاك أن بيع السيارات المركبة سيكون أرخص بـ20 بالمئة من السيارات المستوردة، ويعدّ هذا المصنع الأوّل من نوعه لشركة فولسفاغن في شمال إفريقيا، والثاني في إفريقيا بعد مصنع يوجد في دولة جنوب إفريقيا.

وقال عولمي إن المصنع سيعمل أيضا على بعث نشاط المناولة، وإنتاج قطع الغيار محليا، ثم التصدير للخارج في مرحلة لاحقة، مشيرًا إلى أن تسليم أولى سيارات المصنع سيبدأ ابتداءً من شهر أوت (أغسطس) المقبل، وسيبيع المصنع حسب عدد السيارات التي تم تركيبها.

وكانت سوفاك الجزائر قد أعلنت نهاية العام الماضي عن توقيعها عفد اتفاق مع فولكسفاغن لأجل مباشرة تصنيع سيارات تحمل هذه الماركة في الجزائر عبر مصنع خاص، وجرى توقيع العقد بالعاصمة الجزائر بحضور وزير الصناعة والمعادن السابق عبد السلام بوشوارب، ووفد يمثل الشركة الألمانية، ومراد عولمي.

ويحمل المصنع اسم "سوفاك بروديكسيون"، ويقام على مساحة 150 هكتارًا بمدينة غليزان، وسيعمل على تصنيع 12 ألف سيارة في العام الأول، و100 ألف سيارة في أفق خمس سنوات، وأشارت الشركة الجزائرية إلى أنها استثمرت 250 مليون يورو في المشروع، وأن المصنع سيتوفر على أربع وحدات إنتاج، كل وحدة تخص ماركات فولكسفاغن.

نشر