الليرة التركية تدفع ثمن المشاحنات بين واشنطن وأنقرة

اقتصاد
نشر
الليرة التركية تدفع ثمن المشاحنات بين واشنطن وأنقرة

هونغ كونغ (CNN) -- تعاني العملة التركية من آثار العداء المتصاعد بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث هبط سعر الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي بنسبة 6.6 في المائة خلال التداولات الصباحية بتوقيت هونغ كونغ الإثنين، بعد أن اشتدت المشاحنات بين الدولتين حول تأشيرات السفر.

أتى هبوط العملة تبعاً لإعلان السفارة الأمريكية بمدينة أنقرة وقف إصدارها لمعظم أنواع التأشيرات للمواطنين الأتراك الأحد. واستجابت السفارة التركية في أنقرة بشكلٍ سريع وأوقفت إصدار التأشيرات للمواطنين الأمريكيون.

استعادت الليرة التركية معظم خسائرها مع تقدم ساعات النهار بحيث قلّصت خسائرها إلى 2.8 في المائة مقابل الدولار الأمريكي.

وتأتي المشاحنات بين الدولتين بعد اعتقال المواطن التركي، متين طوبوز، الموظف في القنصلية الأمريكية بتركيا، الأسبوع الماضي بتهمة ارتباطه برجل الدين المعارض المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، فتح الله غولن.

وقال رودريغو كاتريل، خبير العملات في بنك استراليا الوطني، إن انخفاض حجم التداولات يبرر تراجع الليرة بهذا الشكل، ولكنه أضاف أن هناك عوامل سياسية، وأن المستثمرين يشعرون بالقلق نظرا لاعتماد الميزان التجاري التركي بشكل كبير على تدفق الاستثمارات الأجنبية التي قد تتأثر بسبب الوضع في إقليم كردستان والتوترات مع أوروبا والولايات المتحدة، ما ينعكس على قدرة أنقرة على سداد ديونها.

نشر