أغنية راب تلهم مشروعاً بقيمة ملايين الدولارات

اقتصاد
نشر
أغنية راب تلهم مشروعاً بقيمة ملايين الدولارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هل أنت حائر حول معنى كلمات أغنية راب، أو بيت شعر لشكسبير، أو حتى أحد التقارير الإخبارية؟ إذاً، الحل موجود لدى "“Genius، فهو موقع يعمل على توفير وشرح كلمات الأغاني ومواد أخرى.

في العام 2009، أسس ثلاثة أصدقاء من الجامعة ذاتها، توم ليهمان، وإيلان زيخوري، ومهبود موغادام، الموقع، حيث طلب ليهمان من موغادام أن يشرح له معنى كلمة في أغنية "Family Ties" لمغني الراب كامرون.

وبعد أسبوع، بدأ ليهمان في صياغة الرموز للموقع حتى يقدم شرحاً لمعاني الكلمات.

وقال ليهمان، الرئيس التنفيذي للشركة، إن "الفكرة كانت بمثابة تطبيق للمحادثة التي أجريناها في الشقة، ولكن على الإنترنت، حتى يتمكن الجميع من المشاركة."

وعندما أطلقت المنصة في أغسطس/ آب، كان ليهمان مبرمجاً وموغادام حامياً، وزيخوري مديراً للمشاريع في "غوغل."

وفي البداية، كتب الثلاثي شرحهم الخاص على مقطوعات أغاني الهيب هوب. وكانت أغنية كامرون (Killa Cam)، في العام 2004، من إحدى الأغاني الأولى التي وُضحت على الموقع. ويشار إلى أن الشرح يظهر حينما ينقر المستخدم على النص في الموقع.

ورغم أن الموقع كان مفتوحاً في البداية لمؤسسيه فقط، إلا أنه في منتصف عام 2010، تمكن الناس من المشاركة في الموقع بعد أن كان يظهر لهم على محرك البحث في غوغل.

وبدأ المستخدمون الجدد بإضافة تعليقات توضيحية على مواد تتجاوز أغاني الراب. وأوضح ليهمان أنه في البداية انزعج مؤسسو الموقع من ذلك، ولكنهم أدركوا فيما بعد أن الناس أرادوا تطبيق هذه التقنية على محتوى آخر وبدء حوار جديد.

وكان يعرف الموقع بـ(Rap Exegesis) ومن ثم تغير إلى (Rap Genius). وحتى يعكس الموقع وظيفته بنطاق أوسع، تم تغيير العلامة التجارية إلى (جينيوس) في العام 2014. وفي العام ذاته، أطلق تطبيق "IOS" ومن ثم تطبيق "أندرويد" في العام 2015.   

واليوم، باستطاعة أي شخص أن يضيف تعليقات توضيحية على الموقع، كما أنه بإمكان المستخدمين التصويت للتفسيرات التي يفضلونها.

وتقع "جينيوس" في بروكلين، نيويورك، ولديها 85 موظفاً، حيث جمعت 79 مليون دولار حتى اليوم. ومن بين المستثمرين كانت شركة رأس المال الاستثماري "أندريسن هورويتز،" والتي تقع في وادي السيليكون، بالإضافة إلى موقع "رديت" للمؤسس أليكسيس أوهانيان. وأخيراً، مغني الراب الأمريكي إيمينيم.

وتنفق الشركة تمويلها على المحتوى الأصلي المرتكز على الموسيقى والفيديو، يالإضافة إلى شراكتها مع العلامات التجارية.

ويعمل الموقع، على سبيل المثال، مع خدمة "SPOT" لبث الموسيقى، وذلك لتوفير وظيفة ما وراء الكلمات. كما أنها تسمح للمستخدمين بالاستماع إلى أغنية وقراءة التعليقات التوضيحية على شاشة أجهزتهم.

ويرى ليهمان أن "جينيوس" هو "مشروع معرفي سيبقى حتى مائة عام" مضيفاً أنه "في السنوات الـ91 القادمة، سنواصل رفع سقف ما هو ممكن في سرد القصص الموسيقية."   

نشر