ضاحي خلفان يغرد عن "التجار".. ما نصيحته للدوائر الحكومية في الإمارت؟

اقتصاد
نشر
ضاحي خلفان يغرد عن "التجار".. ما نصيحته للدوائر الحكومية في الإمارت؟

دبي، الإمارات العربة المتحدة (CNN)-- في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، السبت، تحدث الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، عن "التجار" في الإمارات، موجهاً نصيحة إلى "الدوائر الحكومية" ببلاده.

وكتب خلفان: "من المؤسف أن بعضا من دوائرنا بدلا من أن تكون في خدمة الناس أصبح الناس في خدمتها!!"، مضيفاً: "تذكروا أيها السادة أن الدوائر الحكومية يتوجب أن تكون في خدمة الناس".

وأضاف: "عندما يتحول التعليم إلى تجاري بحت تفقد الثقة في مصداقية نتائج الطلبة، فعلى قدر دفع المرء تأتي النائج. وعندما تطغى المادة على عقول البشر يواجه الناس إشكاليات جمة"، ليستكمل بعدها بقوله: "أصبحت تكاليف خدمات القطاع الحكومي أكثر كلفة من القطاع الخاص على المستهلك.. على الأقل في القطاع الخاص سوق صيني يتيح لك الدفع بأقل الأثمان.. أما في القطاع الحكومي لا يوجد بديلا لك".

وتابع: "كنا نسير على نمط كلفة مالية ميسرة للناس إلى أن تسابق مدراء العموم إلى زيادة الدخولات على دوائرهم بدون لزوم، فزادوا في الرسوم بالرغم أنهم لم يقدموا شيئا مختلفا عن السابق"، معتبراً أن "هذا التسابق المحموم في فرض الرسوم كم رفضته شخصيا في السابق لكن مع الأسف لا أحد يستمع إلى منطق العقل.. الكل همه زيادة الدخل".

وقال: "تتلمذت على طريقة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم طيب الله ثراه ألا وهي (الضرورة بمكان دعم التجار)، ولذلك أقف على الدوام مؤيدا لهم ومحذرا من خلق أجواء تعكر صفو أعمالهم".

خلفان في سلسلة تغريداته، قال إن "شخصياتنا التجارية الوطنية يجب دعمها معنويا قبل الدعم المادي، لتبقى صفوفهم في منظومة العمل الوطني متماسكة"، مضيفاً أنه "لا أحد يعرف طباع حكامنا أكثر مما أعرف.. أعرف تماما حرصهم الشديد في عدم الرغبة في عرقلة الأعمال التجارية أو فرض رسوم يتذمر منها الناس.. لكن بعض المديرين الجدد لم يعرفوا مثل هذه الحقائق لقلة خبرتهم"، ليوجه نصيحة مفادها أن "المؤسسات الحكومية يجب ألا تكون منافسا شرسا للقطاع الخاص".

وشدد على أن "تجارنا المواطنين يجب أن نحطهم على يمننا، وأن نمنحهم الدعم ونعزز من مكانتهم في مجالسنا ونوقرهم فهم دينامو الاقتصاد الوطني في البلاد"، ليضيف بعدها: "لا أحد يظن أنني أتزلف للتجار في دبي.. فأنا بحمد الله ثم دعم محمد بن راشد في غنى عن أي تجار. لكن تجارنا يحتاجون منا أن نقف معهم على الدوام.. وألا نتحول كموظفين حكوميين لمنافستهم، وألا نحسدهم إذا وجدناهم في خير.. فخيرهم.. خير للبلد".

واستكمل خلفان بأن "تجارنا ومؤسساتهم التجارية العريقة يجب أن تظل عملاقة باستمرار، وأن نحميها من أي اهتزازات سواء عائلية او غير عائلية"، خاتماً بقوله: "أسماء لامعة في دبي في عالم التجارة.. هؤلاء يجب أن نشد على أيديهم رفعوا اسم دبي قبل أي موظف يستعرض عضلاته اليوم"، على حد تعبيره.

نشر