إيفانكا ترامب توقف نشاط شركة الأزياء من أجل التفرغ للسياسة

اقتصاد
نشر
Ivanka Trump

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قررت إيفانكا ترامب، إبنة الرئيس الأمريكي، وقف نشاط شركة الأزياء الخاصة بها، لتواصل العمل في مجال السياسة، كأحد كبار المستشارين لوالدها، دونالد ترامب. 

وكانت تعمل شركة ترامب للملابس والإكسسوارات بقيود بهدف الحد من أي خروقات محتملة لقوانين الأخلاق وهو الأمر الذي كان ليتعارض مع دور إبفانكا في البيت الأبيض. 

وفي ظل هذه القيود، قررت إيفانكا، التي تعمل كأحد كبار المستشارين  لوالدها، أنه من غير المنطقي الاستمرار في تشغيل الشركة إذا لم تعد إلى هذا المجال بعد نهاية فترة والدها الرئاسية، حسبما ذكر شخصان مطلعان على عملية صنع القرار لشبكة CNN. 

وصرحت ايفانكا ترامب: "عندما بدأنا هذه العلامة التجارية لأول مرة، لم يكن أحد يتوقع النجاح الذي سنحققه، وبعد 17 شهرًا في واشنطن، لا أعرف متى سأعود إلى هذا المجال، إذا عدت في يوم من الأيام ، لكنني أعرف أن تركيزي حاليا منصب على ما اقوم به هنا في واشنطن، وبالتالي فإن اتخاذ هذا القرار الآن هو النتيجة الافضل لفريق العمل والشركاء". 

 ووقعت إيفانكا وشركتها في جدل منذ أن شاركت بحملة والدها الرئاسية وهي ترتدي ملابس خاصة بشركتها، في المقابلات واالخطب رفيعة المستوى، وزادت الانتقادات عقب فوز ترامب بمقعد الرئاسة وقررت إيفانكا تقديم الاستشارات لوالدها مع إحتفاظها بملكية العلامة التجارية التي تحمل اسمها.

وقالت ابيجيل كليم، الرئيسة الحالية لعلامة ايفانكا ترامب في بيان اليوم الثلاثاء "ان هذه الخطوة كانت قرارا صعبا للغاية بالنسبة لايفانكا". 

أضافت كليم: "نحن فخورون للغاية بالعلامة التجارية التي بنيناها والمحتوى والمنتجات التي طورناها لعملائنا" .

وقد قاطع الناشطون الملابس والأحذية والمجوهرات التابعة لإيفانكا خلال حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2016 بعد تسريب الشريط الشهير الذي كان يتحدث فيه والدها بفخر عن لمسه للنساء. 

نشر