أردوغان للأتراك: حوِّلوا مقتنياتكم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة

اقتصاد
نشر
أردوغان: سنخرج "منتصرين" من "الحرب الاقتصادية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- "سنخرج منتصرين من الحرب الاقتصادية التي نواجهها، ولا داعي للقلق".. بهذه الكلمات خاطب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، شعب بلاده، حسبما نقلت وكالة الأناضول للأنباء، الجمعة.

ووصلت الليرة التركية خلال تعاملات، أمس الخميس، إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار في أكثر من 10 سنوات ليتجاوز الدولار 5 ليرات تركية مقابل نحو 4 ليرات للدولار مطلع 2018.

ودعا أردوغان المواطنين الأتراك لـ"إثبات تماسكهم الوطني أمام العالم، وتحويل مقتنياتهم من الذهب والعملات الأجنبية إلى الليرة التركية"، وذلك في معرض كلمته بمركز المؤتمرات والثقافة الوطني، بالعاصمة التركية أنقرة.

وقال: "سنتجه إلى السوق الصينية للاقتراض الخارجي بهدف تجاوز المصاعب التي أثارتها التقارير المنحازة لمنظمات التصنيف الائتماني".

وذكر أن "أولويات التصدير في المرحلة الجديدة هي أسواق الصين والمكسيك وروسيا والهند".

وحسب وكالة الأناضول، فقد أعلن أردوغان عن "الأهداف التي وضعتها الحكومة الرئاسية الجديدة، من أجل تحقيقها خلال 100 يوم الأولى من عملها، وتتضمن تنفيذ 1000 مشروع".

وقال أردوغان: "هناك أكثر من 1000 مشروع ستستكمل خلال الـ 100 يوم الأولى"، مضيفا أن "هذه المشاريع تتضمن 400 مشروع بقيمة 46 مليار ليرة (نحو 9 مليارات دولار) في الـ 100 يوم الأولى، من شأنها أن تعطي (قوة دفع) للمرحلة المقبلة"، حسب تعبيره.

وأكد أردوغان على "إيلاء أهمية خاصة للصناعات الدفاعية"، قائلاً: "48 مشروعًا من إجمالي الـ400 الواردة في برنامجنا تتعلق بقطاع الصناعات الدفاعية". وأردف: "مهما حدث لن نتنازل عن مشاريع الصناعات الدفاعية التركية".

واعتبر أردوغان أنه "في هذه المرحلة التي نتعرض فيها لضغوط في كل المجالات، كلّ إنجاز يساهم باستقلاليتنا يكتسب أهمية بالغة"، حسب وكالة الأناضول.

على صعيد آخر، تحدث أردوغان عن قضية منطقة منبج السورية، متوقعا "استمرار العمل المشترك مع الولايات المتحدة، دون التأثر بالمشاكل الأخرى القائمة بينهما"، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول.

نشر