بوتين يحرر صادرات النفط من الرسوم

اقتصاد
نشر
فيلاديمير بوتين
01:00
تعرف على الشركة التي هاجم الحوثيون ناقلتها النفطية

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت، قانونا يسمح بالتخفيض التدريجي، للرسوم المقررة على صادرات البلاد من النفط الخام، وذلك في إطار المناورة الضريبية الخاصة بصناعة النفط الروسية.

ذكرت وكالة "سبوتنيك" للأنباء أن البوابة الرسمية للمعلومات القانونية، نشرت وثيقة تنص "على أن رسوم التصدير على النفط ستنخفض من 30 في المئة حاليا إلى صفر في المائة، في غضون 6 سنوات، بداية من عام 2019".

وأوضحت الوثيقة أن قرار خفض رسوم تصدير النفط، سيتزامن معه زيادة في ضريبة استخراج المعادن للنفط لمدة 3 سنوات.

يعطي القانون الحكومة الحق في فرض رسوم إضافية على تصدير المنتجات النفطية، في حالة القوة القاهرة، وخصوصا عند حدوث زيادة حادة في أسعار الوقود بالسوق المحلية، كما تُمنح الحكومة الحق في زيادة رسوم تصدير منتجات النفط الخفيفة وسلع البنزين حتى 60 في المئة من الرسوم على النفط في حالة حدوث زيادة أو نقصان في أسعار النفط في الأسواق العالمية بنسبة تزيد عن 15 في المئة.

وتهدف السلطات الروسية من خفص رسوم تصدير النفط، إلى تحفيز الإنتاج وتحسين شروط تصدير الخام، لكن دون أن ينعكس الأمر سلباً على مجال الصناعات التحويلية، مع ما سيخلفه ذلك من ارتفاع على أسعار المشتقات النفطية والمحروقات في السوق المحلية.

وكانت وزارة المالية الروسية اقترحت أكثر من مرة خلال العاميين الماضيين إنهاء العمل بموجب «المناورة الضريبية للقطاع النفطي» عام 2018، وتخفيض رسوم تصدير النفط الروسي من 42 حتى 30 في المائة، وفي الوقت ذاته رفع الضريبة على استخراج المعادن والمواد الخام، للتعويض عن الدخل الذي ستخسره الميزانية جراء خفض رسم التصدير. 

وتوقعت الوزارة، أن يدر العمل بهذا المقترح، دخلا إضافيا على الميزانية بنحو 200 مليار روبل (3.16 مليار دولار) عام 2018، ونحو 300 مليار روبل 4.74 مليار دولار) عام 2019.

نشر